+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جهور سليمان:القانوني العراقي طارق حرب يرى في نفسه أكبر من حقيقته وحجمه الفعلي

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 23,549
    التقييم: 10

    جهور سليمان:القانوني العراقي طارق حرب يرى في نفسه أكبر من حقيقته وحجمه الفعلي





    القانوني العراقي طارق حرب يرى في نفسه أكبر من حقيقته وحجمه الفعلي


    حيث انه يطالب بمحاكمة نادية مراد وفق بنود يتنقاها من القانون العراقي، ناسيا أو متناسيا بأنها سفيرة الامم المتحدة وانها مصانة من الملاحقة القضائية، اي بمعنى آخر يريد محاكمة الامم المتحدة وفق القانون العراقي، في الوقت الذي فيه دولة العراق عضو في الأمم المتحدة وموقع على جميع مواثيقها، اي انه متناقض مع نفسه.
    كفى الحديث عن زيارة سفيرة الامم المتحدة للنوايا الحسنة " نادية مراد" إلى إسرائيل أو بقعة في العالم..
    حيث أنها موظفة لدى هذه الهيئة الدولية التي تحكم العالم وانها ليست بموظفة لدى طارق حرب أو غيره.
    وباختصار فإنها حرة كيف ومتى واين تزور في جميع أنحاء العالم، هذا من جانب ومن جانب آخر كانت زيارتها إنسانية بامتياز وليست فيها اي تفسير سياسي أو مؤامراتي كما تفعل معظم زعماء ورؤساء وقيادات المنطقة.
    كان من الأولى على طارق حرب وأمثاله الدفاع عن أبناء وطنه وتعرّضهم إلى جينوسايد، كان عليه العمل في هذا الملف ان كانت لديه شيئا من الشعور الوطني والإنساني والأخلاقي.
    لا يترك ابن بلده وبلده يغتصب وبركض وراء سراب قضية فلسطين التي دمّرت الأمة العراقية قاطبة دون جدوى وتتحول يوما بعد يوم من سوء إلى اسوء والسبب كل السبب في الصيد في السراب والعيش في خيال شعارات الموت لإسرائيل ونحرق نصف إسرائيل واخرى تحمل شعار محو وإزالة إسرائيل أو أمريكا من الوجود...
    كفاكم تعيشون في الخيال وتتورطون شعوبكم في الوهم وما تحصدون منها سوى ارجاعكم الى الازمنة الغابرة بمئات السنين
    ولا تبيعوا وطنكم بشعارات فضفاضة. لم تجنوا منها سوى الدمار فالدمار وثم الدمار.

    جهور سليمان / المانيا

  2. #2
    Administrator
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 534
    التقييم: 10

    hasan_shekani@hotmail.de





    إذا كانت ناديا تستحق المحاكمة لأنها عراقية من الوطن العربي فماذا عن السادات زعيم الأمة العربية الأول الذي ذهب برجليه إلى داخل الكنيست لاستجداء أرضه المحتلة وإنقاذ جيشه الكامل المحاصر ، ثم الملك حسين الذي سلم القدس والضفة الغربية كلها لإسرائيل بدون مقابل ووقع إتفاقية إلسلام مع إسرائيل سارية حتى اليوم أمام أ‘ين الجميع قتل الأمن الإسرائيلي أردنيين ولم يقل أحد فوق عينيك حاجب ، الملك سلمان الآن يذبح العرب اليمانيين وإسرائيل تفعل ما تشاء في المسجد ولا يتفوه بشيء
    ثم أنتم العراقيون بعربكم وكوردكم فشلتم في حماية حفنة من أخلص المواطنين الأبرياء حتى باعت داعش أعراضهم وأمام أعينكم ولم تتحرك فيكم نخوة الرجال ، كل منطقة إتجهت إليها داعش إحتلتها في العراق وسوريا موصل ب12 ألف جندي مسلح سقطت في يوم واحد وكادت بغداد تسقط ..... لأن لم يكن فيهم ، رجال إلاّ سنجار دافعوا بدمائهم دفاع الرجال وبأبسط الأسلحة فلم يهربو ولم يسلمو أرضهم ، والآن ناديا ستفعل المستحيل في سبيل إنقاذ من تبقى في يد داعش

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك