+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مذكرة المتظاهرين في دوسلدورف من ابناء الجالية الايزيدية

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 23,549
    التقييم: 10

    مذكرة المتظاهرين في دوسلدورف من ابناء الجالية الايزيدية






    السادة رئيس واعضاء برلمان( نورث راين فيستفالن/ المانيا) المحترمون.
    الموضوع: مذكرة
    تحية طيبة:
    نحن المتظاهرون هنا في مدينة دوسلدورف جميعنا لاجئون من الديانة الايزدية وبحمايتكم ألأنسانية وتدركون اسبابه ومبرراته. نود ان نشجب ونستنكر تلك ألأبادة الجماعية (الجينوسايد)التي ارتكبت بحق الديانة الايزدية قبل ثلاث سنوات من قبل خفافيش الظلام ، اعداء الانسانية (داعش).ففي مثل هذا اليوم(3/ اب /2014) كانت الديانة الايزدية برمتها في محافظة نينوى بجميع مناطقها الادارية من شنكال وبعشيقة وتلكيف والبعاج بحماية قوات البيشمركة والزيرفاني التابعتين للحزب الديمقراطي الكردستان بقيادة مسود البارزاني. وفي اتفاق مسبق لأوانه بين ( داعش وقيادات السنة في الموصل والحزب الديمقراطي الكردستاني وتركيا وقطر والسعودية)، انسحبت القوات الكردية التي كانت تقدر بخمس الوية + الميليشيات الحزبية اي اكثر من 14 الف مسلح دون اثارة اطلاقة واحدة وتركت خلفها ديانة كاملة وهي الديانة ألأيزدية تحت رحمة نيران أشرس منظمة ارهابية في العالم (مسلحوا دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام - داعش).نود ان نعلمكم نحن الايزدين موحدون لعبادة الاله الواحد وتقديس الملائكة ورئيسهم طاؤوس ملك ونحترم جميع ألأديان والملل والشعوب . هناك دعاء ثابت نتلوه كل يوم (يارب ان تحافظ على اثنان وسبعون امة وثمانون الف من المخلوقات ومن ثم تسترنا ). حسب ما ورد في مثولوجيا الديانة الايزدية ولاهوتها بانها الديانة الطبيعية الوحيدة والاقدم في الكون بل خميرة الاديان وان (لالش المقدس ) قبلتهم التي تعتبر منبع انتشار الحضارات، وقد تعرضت هذه الديانة المسالمة لحملات الابادة المتتالية عبر العصور يخجل التاريخ من تصفحه ، ولكن الحملات التي كانت اكثر دموية منذ بداية اجتياح المسلمين لبلاد الرافدين (ميسوبوتاميا) ففي العهد العثماني وحده قتل اكثر من (مليون ونصف المليون )ايزدي لالشيء سوى كونهم ايزديين واستبيحت نسائهم واطفالهم واموالهم واجبروهم على اعتناق الاسلام وبيعهم في اسواق النخاسة .وبعد الف واربعمائة عام وفي عصر العولمة والديمقراطية ومبادء حقوق الانسان وحماية الاقليات الدينية والقومية . تعرض شعبنا الذي كان يقدر بحوالي (600000)نسمة في العراق لأشرس هجمة بربرية من قبل ما تسمى بعناصر( دولة الخلافة في العراق والشام - داعش ) وامام انظار العالم،
    وكانت نتائجها الاولية كألأتي:
    1) نزوح اكثر من 360 الف نسمة ومازالوا يعيشون تحت الخيم في العراق والدول المجاورة.
    2) لجوء عشرات الآلاف الى اوربا والدول الغربية الاخرى.
    3) ارتكبوا مجازر جماعية وقتل (1293) نسمة.
    4) خطف (3547)اناث و(2870)ذكور = (6417) نسمة
    5) عدد الايتام القاصرين التي افرزتها الجينوسايد (2745)طفل وطفلة.
    6) عدد المقابر الجماعية المكتشفة حتى الان (43) مقبرة جماعية اضافة الى العشرات من الجثث المبعثرة هنا وهناك .
    7)هدم وحرق (68) مزارا ومعبدا اضافة الى انتهاك حرمة الاف القبور والاماكن الاثرية.
    8) مازال القتل والتهجير والاغتصاب والبيع في سوق السباية قائمة، اضافة الى الجوع والتشرد والمرض والاعتقالات والاهانة من قبل السلطات المحلية .
    نطالب الاتحاد الاوربي والامم المتحدة مايلي
    1) التدخل الفوري لأنقاذ ما تبقى من السكان وألأرض التي تقاسمتها الاحزاب والحكومات المحلية .
    2) اصدار قرار اممي بما حدث بالديانة ألأيزدية باعتبارها ابادة جمياعية(جينوسايد) لديانة كاملة بسبب المعتقد.
    3) القبض على قيادات داعش والذين تعاونوا معهم بشكل او بآخر على دخول داعش لمناطقنا واحالتهم الى المحكمة الجنائية الدولية لجرائم الحرب.
    4) الحماية الدولية لمناطق ألأيزدية وادارتها من قبل الايزديين والمسيحيين والاطراف ألأخرى التي لم تتحالف مع داعش واعوانه.
    5) تخصيص صندوق دوليا لأعمار ما دمرته الحرب والمساعدة في استثمار الثروات النفطية والمعدنية وبناء السدود وتوسيع الطاقة.
    6) مطالبة الحكومة العراقية بتخصيص( 2،5 % ) من الميزانية العامة السنوية المباشرة لتلك المناطق.وتعويض المواطنين عن الاضرار المادية والمعنوية.
    7) احياء مشروع الجسر الجوي( ألألماني - العراقي) لتأهيل الناجين والناجيات من قبضة داعش .
    8) فتح باب اللجوء لجميع الايزديين الذين يرغبون ذلك وتسهيل امرهم في الدوائر والمؤسسات الرسمية.
    9) عدد الايزديين المقيمين في المانيا ما يقارب ال(200000) نسمة نطالب بألأعتراف بديانتنا الايزدية وتراثنا من عادات وتقاليد وطقوس وعبادة ولغة ، وجعل من عيد رأس السنة الايزدية والتي تصادف اول يوم اربعاء بالتقويم الشرقي بعد التقويم الميلادي ب (13) يوم عطلة رسمية لأبناء الديانة ألأيزدية.
    المجد والخلود لشهداء ايزيدخان... والخزي والعار للخونة...عاش شعب وحكومة المانيا حامي الشعوب المضطهدة.
    نأمل من سيادتكم احقاق الحق ورفع مطاليبنا الى الجهات المختصة مع فائق الشكر والاحترام

    المتظاهرين في دوسلدورف
    3/ آب/2017




    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 08-04-2017 الساعة 23:27

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك