ردا على اتّهام المدعو ( مسعود سليمان) الإيزيديين بارتكاب جرائم




النائب "حجي كندور الشيخ " يدعو حكومتي الإتحادية والإقليم والقضاء إلى محاسبة مثيري النعرات الطائفية والدينية
دعا ممثل المكوّن الإيزيدي في مجلس النواب النائب "حجي كندور الشيخ" الحكومة الإتحادية وحكومة إقليم كردستان إلى اتخاذ موقف واضح من حالات ومحاسبة كل من يستهدف الإيزيديين من قبل بعض الاشخاص والمسميات التي تدعي إنها تمثل عشيرة الجرجرية جاء ذلك رداً على منشور للمدعو (مسعود سليمان ) يتهم فيه الإيزيديين ارتكابهم جريمة قتل إنسان من إخواننا من ابناء عشيرة الجرجرية الكرام
وناشد" كندور" ابناء الجرجرية الجنوح إلى العقل خاصة وانه لاتوجد أي مشاكل بين الإيزيديين والجرجرية داعياً المدعو( مسعود سليمان) إلى تقديم ادلة تثبت اقواله واتهاماته معيدا إلى ماحصل للمكون الإيزيدي من انتُهكت الأعراض وسبي للنساء وقطع لأعناق الرجال والتهجير والكثير من المظالم التي أصابت ابناء شعبنا الإيزيدي على يد عصابات داعش الإرهابية مؤكداً على سلمية الإيزيديين وعدم تبنيهم العنف والإرهاب
وأضاف كندور إننا نتسائل اين كان هذا المدعو عندما إرتكبت داعش الجرائم من سبي نسائنا وقتل أطفالنا وخطف شيوخنا على يد عصابات داعش ولم يصدر أي بيان استنكار أو بيان موقف او ادانة من قبل المدعو وكَذَلِك لم نسمع له صوت عندما تعرض إخوتنامن عشيرة الجرجريه إلى اعمال سلب ونهب من قبل العصابات الإرهابية خلال الفترة السابقة مطالباً الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم والقضاء بمحاسبة من يثير النعرات الطائفية في وقت نحن بأمس الحاجة إلى رص الصفوف ونبذ الفرقة والتباغض
وكان شخص قد قتل واصيب اخر خلال عمل اجرامي في مجمع خانصور في شنكال وتمت سرقة اموالهم من قبل مجهولين واتهم المدعو مسعود سليمان الايزيديين بالقيام بهذا العمل واعطاهم مهلة ثلاثة ايام لتسليم الفاعلين .