فتاة كردية تواجه حكماً لـ 10 أعوام في المحاكم الدنماركية




بتهمة انضمامها لوحدات حماية المرأة تُحاكم فتاة كردية تدعى جوانا بلاني من قبل المحاكم الدنماركية وتواجه عقوبة قد تصل إلى 10 أعوام.
وأفادت مصادر بأن الفتاة الكردية جوانا بلاني وهي في الأصل من شرقي كردستان وتحمل الجنسية الدنماركية تواجه عقوبة قد تصل إلى 10 أعوام من قبل المحاكم الدنماركية بتهمة انضمامها إلى وحدات حماية المرأة في روج آفا.
وبحسب نفس المصدر أن الفتاة جوانا بعد عودتها إلى الدنمارك تعيش في كنيسة وتنتظر حكم المحكمة الدنماركية بحقها.
فيما لم يعرف تفاصيل أكثر عن شخصية الفتاة جوانا، ولم يعرف سبب اتخاذ الدنمارك هذه الإجراءات بحق جوانا واعتبار انضمامها إلى وحدات حماية المرأة تهمة قد تعاقب عليها بعقوبة تصل لـ 10 أعوام.