+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: تركيا تحذر كردستان من "دفع ثمن" الاستقلال

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 23,549
    التقييم: 10

    تركيا تحذر كردستان من "دفع ثمن" الاستقلال





    تركيا تحذر كردستان من "دفع ثمن" الاستقلال





    حذرت تركيا الأكراد من أن سعيهم إلى الإنفصال عن العراق سيرتب عليهم «دفع ثمن». لكن المسؤولين في كردستان تجاهلوا تحذيرات أنقرة وبغداد وطهران، وقرروا إقامة مكاتب في «المناطق المتنازع عليها»، استعداداً للإستفتاء على الإنفصال الشهر المقبل.

    على صعيد آخر، أقر العراق بوجود قوات أميركية على الأرض في الموصل، بعد انتشار لقطات فيديو تظهر فيها عرباتهم في شوارع المدينة، وفي قاعدة القيارة القريبة منها.

    ونقلت وكالة «رويترز» عن وزير الطاقة التركي براءت البيرق قوله أمس إن «قرار السلطات في إقليم كردستان إجراء استفتاء على الإنفصال سيضر بالتعاون معنا». وحذر من أن هذا القرار «سيترتب عليه ثمن سيدفعه شمال العراق كله في مجال الطاقة»، مضيفا أن التراجع عن ذلك «سيكون خطوة سليمة».

    وفي مؤشر إلى عدم الإكتراث بهذا التحذير، أعلن عضو هيئة الانتخابات والاستفتاء في كردستان جوتيار عادل « أفتتاح مكاتب في المناطق الكردستانية التي تقع خارج إدارة الإقليم في كركوك والموصل ومنطقة كلار للإشراف على طوزخورماتو وخانقين والمناطق المحيطة بها بالإضافة الى اعداد الموظفين». واضاف «هيأنا 12 الف صندوق للتصويت في إلاقليم والنواحي الكردستانية التي تقع خارج إدارة الإقليم (المتنازع عليها) وتم تخصيص 25 في المئة منها لهذه المناطق».

    وجاء في بيان للمكتب السياسي لـ «حزب الاتحاد الوطني»، بزعامة رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، أنه «قرر طرد عضو برلمان الإقليم فرهاد سنكاوي» من صفوفه لأنه ضد الإستفتاء. وأضاف: «في وقت اتخذت القيادة السياسية قراراً بالإستفتاء انضم هذا الشخص إلى صفوف المعارضين، وسيتم سحب الثقة من عضويته في البرلمان، وحرمانه كل الإمتيازات التي حصل عليها، فحق تقرير المصير والاستفتاء والاستقلال من الثوابت الاستراتيجية للاتحاد الوطني»، مشيراً إلى أنه «سيعرض أي شخص للعقوبة الحزبية في حال التراجع عن هذا القرار».

    من جهة أخرى، طالبت هيئة التنسيق العليا للتركمان، في بيان، وزارة الخارجية بدعم موقفها الرافض شمول محافظة كركوك في الإستفتاء، وأوضحت أن ممثلي هذا المكون «عقدوا لقاء مع وزير الخارجية ابراهيم الجعفري وطالبوه بدعم رفضهم الإستفتاء وتعميم موقفهم على كل السفارات والقنصليات». وأنهم «سلموه رسالة ووثيقة إلى ممثل العراق في الأمم المتحدة تؤكد الرفض القاطع لضم كركوك والمناطق المتنازع عليها إلى الإقليم لإيصالها الى الأمين العام للأمم المتحدة والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن».


    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 08-12-2017 الساعة 12:50

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك