وفد ايزيدي رسمي يزور ايزيدية ارمينيا

زار وفد متكون من السيد حجي كندور عضو مجلس النواب العراقي ممثل كوتا الايزيدية والسيد شيروان معاوية مدير عام شؤون واوقاف الايزيدية في بغداد بتاريخ 11/8/2017 .
تضمن منهاج الزيارة بزيارة مزار مير ديوان في قرية اكناليش بتاريخ 13/8/2017 واستقبل الوفد من قبل مسؤول المزار السيد (مراس جولو) ومجموعة من شباب ورجال الايزديين حيث ادى الوفد زيارته الدينية للمزار وقدم السيد شيروان معاوية ال اسماعيل مجسم لشعار الايزيديين (الطاووس) من البرونز يعد تحفة اثرية هدية للمزار ودرع المديرية تقديرا ً للجهود السيد (ميرزا جولو) الذي تبرع ببناء المزار على نفقته الخاصة.
كما قدم السيد حجي كندور لوحة فنية للرسام عمار الرسام تمثل دخول داعش الى سنجار بالاضافة للوحة فخارية لشعار الطاووس، ثم اصطحبهم السيد مسؤول المزار بجولة تفقدية لمشروع المزار والتحدث عن مراحل انجاز المشروع وزيارة مقبرة الارمن قرب المزار والنصب التذكارية في باحة المزار والقاعة الكبيرة للمناسبات الدينية.
وبتاريخ 14/8/2017 التقى الوفد بالدكتورة عالية محمود سلمان القائم باعمال السفارة العراقية في ارمينيا ودار الحديث حول قضايا الديانة الايزيدية بعد دخول داعش مناطق سنجار وبعشيقة بتاريخ 3/8/2017وطالب الوفد الى فتح ابواب السفارة امام الايزيديين وتقديم المساعدة خصوصا لزيارة العراق اثناء المناسبات الدينية وقد قدم السيد شيروان معاوية درع ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية للسفارة بمناسبة الزيارة وقد قدم الوفد باقة زهور ايضا هذا وقد اقامت السفارة مأدبة غداء على شرف الوفد.
بتاريخ 15/8/2017 زار الوفد الكرسي الرسولي للارمن(بطريركية الارمن الارثوذكس) في العالم وحضر مراسيم قداس عيد مريم العذراء ثم التقى الوفد ببعض الكهنة ورجال الدين ثم اجتمع الوفد بممثل البطريركية (المطران فوسكان كليبانيان) اللبناني الاصل حيث كان البطريرك في اجازة خارج ارمينيا ومع بعض رجال الدين ودار الحديث عن معاناة الايزيديين التي تشبه معاناة الارمن وقد ابدى المطران فوسكان تعاونه الكامل للمكون الايزيدي في ارمنيا وتعاطفه مع القضية الايزيدية واسفه ما الت اليه الاوضاع في العراق وللايزيديين كافة الحقوق والواجبات والحريات الكاملة لممارسة طقوسهم الدينية وقائلا انه سوف يطلع قداسة البطريرك على هذه الزيارة المهمة .
وبتاريخ 16/8/2017 قام الوفد بزيارة نصب الابادة الجماعية للايزيديين الذي اقيم في احدى الحدائق الرئيسية في يريفان والتي تم تشيدها من قبل السيد (رشيد شامويان) متبرع من ماله الخاص والتي تضمن نصبين احدهما يرمز للابادة عام (1915) والاخر للابادة(3/8/2014) ثم زار الوفدالنصب التذكاري للابادة الجماعية للاشوريين والقريب من نصب الابادة الجماعية للايزيديين في نفس الحديقة.
بعدها توجه الوفد لزيارة النصب التذكاري الكبير للابادة الجماعية للارمن واستقبل الوفد من قبل مسؤول المراسم للنصب التذكاري ورافقهم في جولة داخل المتحف الخاص بالصور التي تمثل جريمة الابادة وقد تم كتابة كلمة من قبل الوفد في سجل التشريفات الرسمية للوفود عبرت عن تشابهالمعاناة والماسي التي مر بها الشعب الايزيدي والارمني.
هذا وقي مساء نفس اليوم زار عدد من الشخصيات الايزيدية متمثلة بالنشطاء المدنيين والمحاربين القدامى مقر اقامة الوفد ودار الاجتماع الذي استغرق ثلاث ساعات حول توحيد الجهود للدفاع عن القضية الايزيدية وحماية الدين والتمسك بدينهم وعاداتهم وتقاليدهم وحثهم الى زيارة الاماكن المقدسة في العراق وغيرها من البلدان وقد ابدى الوفد دعمهم الكامل لهم.
وبتاريخ 17/8/2017 وبالتعاون مع السفارة العراقية التقى الوفد بالسيد (هرايرتو فاسيان) رئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان الارمني في مقر البرلمان وبحضور الدكتورة عالية القائم باعمال السفارة العراقية حيث تحدث رئيس اللجنة عن اعمال لجنتهم بصورة مفصلة ثم تحدث السيد حجي كندور باعتباره عضو في لجنة حقوق الانسان في البرلمان العراقي عن نشاطات لجنتهم ودوره شخصيا حول القضية الايزيدية ثم تحدث السيد شيروان معاوية فيما يخص ديوان اوقاف الديانات واعمال المديرية ثم طالب الوفد الى تبني البرلمان الارمني قضية ما حصل للايزديين باعتبارها جريمة ضد الانسانية واعتراف البرلمان الارمني بها.
وبنفس اليوم مساءا ً تم دعوة الوفد لحضور زفاف احد ابناء الايزيديين وهو من (شيوخ شيخ مند) وقد تم تلبية الدعوة وذلك للالتقاء بعدد كبير من العوائل الايزيدية وقد تم تخصيص ما يقارب ساعة كاملة للاسئلة والاجوبة للوفد وقد ابدى الجميع عن ارتياحهم من زيارتهم لارمينيا والايزديين.
هذا وقد زار الوفد عدة قرى للايزيدية الواقعة ضمن حدود يريفان والتقى ببعض العوائل.
وقد زار الوفد في احدى جولاته اكاديمية المكتبة الوطنية الارمنية والتق بالسيدة زينة جانكر المديرة في المكتبة وهي حفيدة الزعيم الوطني (جانكيراغا) واطلعت الوفد على كتاب حول الابادة الارمنية والابادة الايزيدية ضمت صفحات منه دور الامير اسماعيل جول بك حول حمايته للارمن الهاربين من المجازر.

اعلام المديرية العامة لشؤون الايزيديين