اوقاف بغداد تناتشد الحكومة بمنع ترشيح فلم (رش با) لجائزة الاوسكار الذهبية

بمناسبة عرض فلم (رشا با) العاصفة السوداء في بغداد على قاعة المسرح الوطني وبالتعاون مع دائرة السينما والمسرح وقيام وزارة الثقافة في الحكومة الاتحادية بالتفكير والعمل على ترشيح هذالفلم الى جائزة الاوسكار الذهبية للافلام السينمائية قامت مديرية اوقاف وشؤون الايزيديين في بغداد بمفاتحة الجهات الحكومية في بغداد لمنع ترشيح هذا الفلم الا بعد ان يتم حدف مشاهد منه تسيء وتشوه حقيقة تعامل الاهالي الايزيديين مع بناتهم العائدات من قبضة داعش

جاء هذا من خلال مفاتحة السيد شيروان ال اسماعيل للامانة العامة لمجلس الوزراء /مكتب الامين العام بالكتاب المرقم ت.ع/٢١٩٥ في٨/٢٣ /٢٠١٧ والى وزارة الثقافة /مكتب الوزير بالكتاب المرقم ٢١٨٤ في ٨/٢٢/٢٠١٧ والى مجلس النواب / لجنة الثقافة والاعلام النيابية /مكتب السيدة ميسون الدملوجي بالكتاب المرقم ٢١٩٤ في ٨/٢٣/٢٠١٧ والى دائرة تمكين المراةالعراقية في الامانة العامة لمجلس الوزراء بالكتاب المرقم ٢١٩٦ في ٨/٢٣/٢٠١٧ مناشدا الجهات اعلاه الى تحمل مسؤليتها في احترام الراي العام الايزيدي الذي اعترض على بعض ما ورد بالفلم من مشاهد لم ولن تحدث في المحتمع الايزيدي ومتجاوزا على فتوى المرجعية الدينية التي افتت بطهارة البنات العائدات من قبضة داعش وان هذة المشاهد ستوحي للمشاهد نظرة لاانسانية في تعامل الايزيديين مع المحررات مطالب وزارة الثقافة على عدم ترشيح الفلم الا بعد حذف تلك المشاهد موضحا ان رغم الاصوات التي تعالت معترضة على الفلم لم تلقى اهتماما واستجابة وظل الفلم يعرض باماكن عدة وان الفلم يخاول ان يعرض حانب لخياة الشعب الايزيدي بما يتصوره المخرج لا كما هو واقع حال مؤكدا ان العائدات من قبضة داعش عانين من الويل والتحمل مالا يتحمل حبل وان مظلومية هذا الشعب تتحول اليوم بهذا الفلم الى ظالم هذا وقد اتصل السيد شيروان ال اسماعيل بمدير عام دائرك السينما والمسرح السيدة اقبال نعيم عن سبب عرض الفلم دون استضافة شخصيات يزيدية في بغداد ودون اعلام مسبقا لها وموضحا اعتراض الراي العام الايزيدي للفلم ومن حانبها ابدت السيدة اقبال تفهمها للموضوع ودعمها وانها لم تكن على علم باعتراض الايزيديين عليه وقامت بتوحيه دعوة للسيد المدير العام لحضور بروفا اوبريت يصور دور المراة وخصوصا الايزيدية بعد عودتها من داعش لغرض تسحيل الملاحظات بما يخدم الحقيقة ويوصل صورة الماساة التي عاناها الايزيديين.



اعلام مديرية اوقاف وشؤون الايزيديين / بغداد