+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: علي سيدو رشو ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟ ح2

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,669
    التقييم: 10

    علي سيدو رشو ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟





    ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟

    عندما تقدمت الجهات الايزيدية بمظلوميتها ألى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، طلبت المحكمة منهم أدلة دامغة بأن تنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، يحوي عناصر من جنسيات مختلفة من غير العراقيين الذين أعتدوا على النساء الايزيديات. ولكون أن العراق لم يوقع على اتفاقية روما، عليه فبدون شهادة من ذلك النوع لا يمكن للمحكمة أن تتعامل مع تلك الملفات حسب ادعائها. اليوم وبعد عرض هذا المقطع من الفيديو وبشهاداتهم وهم يعلنون بانفسهم الدول التي أتوا منها (ايران وروسيا وكازاخستان واذربيجان)، وغيرها وبالتالي فإن الشهود أصبحوا واضحين ولا يحتاج الموقف سوى أن تجري عناصر المحكمة الدولية وممثلي المنظمات الدولية مقابلات معهم والتاكد من هوياتهم وما قاموا به من افعال شنيعة بحق الابرياء الايزيديين والمسيحيين وبقية الاقليات الدينية والعرقية.
    عليه، فعلى المسئولين الايزيديين والكلدواشوريين والمحامين الدوليين المكلفين طوعا للدفاع عن هذه القضية والمنظمات المعنية بتقديم شكوى سريعة وبدون تأخير وإرفاق مجموعة من مقاطع الفيديو التي تثبت هذا التورط الفاضح من شهاداتهم للمحكية التي تدينهم عن لسانهم. وبهذه الطريقة سيختصرون المسافة ويقطعون الحجج بالوقائع والادلة بالرجوع الى شهادات وافادات بعض النسوة اللاتي تحررن من هذا التنظيم الوقح.
    وعلى الايزيديين أن يعوا بأن بقاءهم في المخيمات بهذا الشكل سيعرضهم إلى نفس معاناة المهاجرين الفلسطينيين وسوف تطول بهم فترة النزوح لسنوات يستجدون المساعدة من المنظمات الدولية. لذلك انصحهم إما بالرجوع الى سنجار تحت اي ظرف كان، أو كل من يستطيع السفر الى الخارج ان لا يتاخر. وأعرفوا بأن ماساة الشيخان ستظهر للعلن بعد انسحاب الشنكاليين منها، سواء بالهجرة للخارج أو بالرجوع الى سنجار. وأن الرابط التالي يلقي الضوء على جنسيات داعش الذين هربوا من تلعفر.

    علي سيدو رشو
    المانيا في 31/8/2017

  2. #2
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,669
    التقييم: 10




    بالصور.. العشرات من مسلحي "داعش" يسلمون أنفسهم للبيشمركة قرب تلعفر


    http://www.bahzani.net/services/foru...B1%D9%83%D8%A9

  3. #3
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,669
    التقييم: 10




    فيديو للدواعش الاجانب الذين يسلمون انفسهم الى البيشمركة


  4. #4
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,669
    التقييم: 10

    علي سيدو رشو ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟ ح2





    ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟ الحلقة الثانية


    بتاريخ 31/8/2017 كتبنا باختصار تحت هذا العنوان عن بعض ما شاهده العالم عِبر فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وبعض القنوات العالمية، كيف أن عوائل عناصر ومجموعات داعش تسلم نفسها لقوات البيشمركة بكل بساطة وهدوء وكأنهم مقاتلين وعوائل لجنودا نظاميين بُسلاء أبلوا البلاء الحسن على الاعداء وليسوا عوائل لمجرمين عاثوا في الارض من الفساد مالم يحدث مثيله من قبل (1). ففي العرف العسكري قد يتعرض الجانب الانساني في ظروف الحرب الى الانتهاك وخاصة النساء والاطفال ولكن لكل حالة بحالتها لأن هذه العوائل وهؤلاء المجرمين ليسوا قواتا نظامية تابعين لدول أو حكومات شرعية، وانما مجرمين من العراق ومرتزقة من مختلف دول العالم، تجيّشوا وعبروا الحدود الدولية تحت رعاية وتمويل دول بهدف إحداث الخلل السكاني والقتل والسبي وتمزيق وحدة العراق طمعا بقتل المزيد وتخريب وتمزيق الوحدة والاستقرار وسبي الابرياء واستعبادهم من غير ذنب، فكيف يتم استقبالهم بهذه الطريقة الوديعة(2) ؟.
    الحكومة العراقية من جهتها طالبت حكومة اقليم كردستان بتسليم الارهابيين الذين فروا من معركة تلعفر وسلموا اسلحتهم للبيشمركة وبكل تأكيد من بين هؤلاء المجرمين من هم من دول هم أعضاء في أتفاقية روكا ووقعوا عليها وبامكانهم الحصول على اعترافات مَن أعتدوا على النساء الايزيديات وقاموا بفصل العوائل عن بعضها البعض اضافة الى الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان من حيث القتل الجماعي وتدريب الاطفال في معسكرات التدريب والتهجير والاغتصاب الجماعي. فإذا كانت الامم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية جادة في التحقيق من اجل الحصول على الادلة الكافية، فبإمكانها إرسال فريق من المحققين الدولين الى كردستان العراق ومقابلة البعض من هؤلاء المجرمين والوقوف على تلك الانتهاكات بجمع الادلة من افواههم وليس عن طريق فريق ثالث لتكون هي التي تحقق في الامر (3). أو مطالبة المحكمة من حكومة الاقليم بالتحقيقات التي اجرتها معهم وبالتالي فإنها ستختصر وتوفر الكثير من المال والوقت والجهد الدولي للحصول على المعلومات والادلة الجنائية.
    وفي تقرير نشرته صفحة "الرقة تذبح بصمت" على الفيسبوك، ونقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بأن قياديةفي كتيبة الخنساء تدعى أم سياف كانت تشرف على البيوت التي يخفي فيها التنظيم الإيزيدات المختطفات حيث كان يتم توزيعهن على المسلحين لاغتصابهن (4). هذه الاعترافات أتت من إمرأة سورية كانت تعمل مع تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) واعترفت بجرائمهم ودورها في تلك الجرائم وبالتالي فهي شاهد عيان من دولة وقعت على ميثاق روما وممكن الاستئناس بافادتها والوصول إلى عشرات الادلة الدامغة التي تدين التنظيم في الجرائم ضد الانسانية.
    وبكلام مختصر، فلو أرادت الحكومة العراقية أو حكومة الاقليم أو المحكمة الجنائية الدولية بإجراء تحقيق جدّي في الأمر فبامكانهم بين ليلة وضحاها جمع ما يكفي من الأدلة وتقديمها الى الجهات الدولية المعنية واعتبار ما حصل جينوسايد بكل المقاييس.
    علي سيدو رشو
    المانيا في 11/9/2017


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
    (1): http://www.rudaw.net/arabic/kurdistan/020920174


    4: http://bahzani.net/services/forum/showthread.php?132835


  5. #5
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,626
    التقييم: 10




    اضافة لموضوع (((ماذا يريد المجتمع الدولي من الدلائل أكثر من هذه؟)))/ للأستاذ علي سيدو

    منذ فترة سنة وأكثر تردني رسائل من شخصيات تمثل البيوتات الأيزدية أو ناشطين اعلاميين حول إمكانية إن كنتُ أحتفظ بأسماء أو صور لدواعش أجانب كونها ستمثل منعطفاً ضروريا في سبيل تقييد حملة الابادة الداعشية (دولياً) بحق الأيزديين.
    أغلب تلك الرسائل و الاتصالات تردني من مقيمين في الخارج، كما مثلهم داخل العراق أو الاقليم ممن أظهروا اهتمامهم بشأن مأساة شنكال والجرائم التي طالت الأيزديين على وجه الخصوص.
    رغم عملي في مجال الحصول على المعلومات والأسماء والعناوين الخاصة بالدواعش ومنذ 3 سنوات وحتى الآن، وبالذات هؤلاء الذين اعتقدناهم شاركوا فعلياً بعمليات قتل وسبي الأيزديين والأيزديات، لكننا نكاد نؤكد في اننا لم نحصل على أسماء او عناوين لدواعش أجانب.

    ومع بدء عمليات تحرير تلعفر ظهرت الأجوبة كاملة على تلك التساؤلات والمطاليب وها هم الدواعش الأجانب يظهرون عبر فيديوهات خاصة بهم ويذكرون باعترافاتهم عناوين دولهم والتي تحوي على شيشانيين و روس وأوروبيين وأمريكان ايضاً وبريطانيين وأتراك وكازاخستانيين وطاجيك وأفغان... وغالبيتهم معهم عوائلهم أيضاً.

    ما لفت انتباهي لهذا الأمر وأعاده الى ذهني.. قراءتي لمنشور الأستاذ علي سيدو في موقع بحزاني نت والذي يتضمن الموضوع نفسه.
    إذن وكما يذكر الكاتب... ماذا يريد المجتمع الدولي والهيئات المختصة من دلائل واثباتات بعد مشاهدة هذه الفيديوهات والاطلاع عليها؟؟؟

    وتأكيدا على ما جاء في مقاله... على هؤلاء الذين كانوا يتواصلون معنا ويطالبوننا بتزويدهم لأسماء ومعلومات الدواعش الأجانب... عليهم أن يتحركوا الآن وبالسرعة الممكنة إن كانوا فعلاً صادقين أو جادِّين بما قالوا أنهم يبحثون عنه.

    كما على الهيئات الداخلية كالدائرة الخاصة بالجينوساد ومعها مكتب شؤون المخطوفات والمخطوفين بالاضافة الى تلك المؤسسات المستحدثة (مؤسسة يزدا مثالاً) ما بعد سقوط شنكال في 3 آب 2014 والتي تعمل باسم قضية الأيزديين واجرام داعش بحقهم... بالاضافة الى ذوي المخطوفين والمخطوفات وبقية ضحايا داعش الاجرامي وعلى ذوي الضحايا من بقية الشرائح الشنكالية التحرك هي الأخرى... ومع كل تلك العناوين والمؤسسات على حكومة الاقليم وبرلمانها ومعها المؤسسات الحكومية في بغداد.. هي الأخرى التحرك عالميا لنصرة القضية الشنكالية ـ الأيزدية فيما يخص اشتراك الدواعش الأجانب في التنظيم الارهابي وبالجرائم التي طالت مئات الآلاف من الأهالي.

    القضية في الأساس كانت قد أخذت بُعدا دوليا ولكن المطالبات دوما أرادت تقديم البراهين والأدلة لتي تثبت مشاركة دواعش أجانب وأوروبيين ـ غربيين.. في مجازر القتل الديني ـ المذبي وأعمال السبي والاغتصاب على يد تنظيم داعش.
    هل سنتلمس تحركا فعليا ورسمياً؟ هل الشنكاليين ـ الأيزديين سيكونون على مستوى المسؤولية والطموح هذه المرة ويتنازلون عن التفكير بالجولات والسفرات فيعملون بحنكة وجدية؟؟

    هذه فرصة أخرى كي نثبت للجميع أن قضيتنا دولية ومأساتنا انسانية والحملة كانت غايتها إبادة مجتمع كامل، واشترك فيها تنظيم داعش المتكون من كافة الجنسيات المحلية والعربية ـ الاسلامية، والدولية وتحت مسمى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام.

    *المرفقات/ فيديو يظهر فيه دواعش أجانب ومن مختلف الجنسيات.. هاربين من ميادين القتال في تلعفر ويسلمون أنفسهم لقطعات البيشمركه بقاطع العياضية، يعترفون ويذكرون عناوين بلدانهم.

    مصطو الياس الدنايي
    لا مكان: 31 ـ 8 ـ 2017

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك