كلب ينقذ نفسه من إعصار تكساس يصبح حديثاً للأميركيين على شبكات التواصل.. شاهد كيف حمل أطعمته





انشغل الرأي العام الأميركي بصورة كلب يُدعى “أوتيس”، استطاع أن يُنقذ نفسه وأطعمته من إعصار “هارفي” الذي ضرب ولاية تكساس، وأسفر عن مصرع شخص على الأقل وإصابة 12 آخرين، ليحظى بلقب الـ”البطل”.
وفي الصورة المتداولة، يظهر “أوتيس” – من نوع “جيرمن” – متجولاً في شارع بمدينة سينتون التابعة لتكساس، ويحمل في فمه كيساً قيل إنه يحوي أطعمته، لينتشر على نطاق واسع في الصحف والشبكات الاجتماعية.
ونشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، صورة “أوتيس” بعد أن لقّبوه بـ”البطل”، وقد تجاوز عدد المشاركات في موقع “فيسبوك”، الـ10 آلاف مشاركة.
وطال تأثير الإعصار “هارفي”، 50 منطقة إدارية من أصل 254 في عموم تكساس، وقد سبب أضراراً كبيرة وأسفر عن مصرع شخص على الأقل وإصابة 12 آخرين في منطقة “روكبورت”.
وشهدت بعض المناطق سيولاً وفيضانات غمرت شوارع وأزقة بأكملها، حيث شلّت الحياة بشكل شبه كامل، قبل أن تتراجع شدّة الإعصار ويتحول إلى عاصفة استوائية، بحسب بيانات رسمية.
وصباح السبت، وصل إعصار هارفي إلى سواحل ولاية تكساس الأميركية، فيما وقع الرئيس دونالد ترامب على قرار إعلان حالة الطوارئ في الولاية بناء على طلب حاكمها غريغ آبوت، بغية تقديم مساعدات حكومية إليها.

وبدأ الإعصار المذكور الذي وصل البر الرئيسي لتكساس بالتأثير على المناطق الساحلية منها، في وقت أعلن فيه مركز الإعصار الوطني الأميركي أنه أقوى إعصار يضرب البلاد منذ 12 عاماً، حيث رفع مستوى التحذير بشأن الولاية من واحد إلى أربع درجات في ظرف 55 ساعة.
يذكر أن هارفي هو أول إعصار من الدرجة الرابعة يضرب تكساس منذ عام 1961، فيما أدى إعصار كاترينا (من الدرجة الثالثة) الذي ضرب الولايات المتحدة عام 2005 إلى إلحاق أكبر ضرر ينجم عن الإعصار بالولايات المتحدة.