استخبارات الحشد:والي داعش في الحويجة يقترح على عناصره التفاوض من أجل خروج آمن



أفادت استخبارات الحشد ، يوم الاربعاء، بأن ما يسمى والي “داعش” في قضاء الحويجة اقترح على عناصره التفاوض مع السلطات العراقية من أجل خروجهم بشكل آمن، لافتا الى أن هذا المقترح أثار الفوضى في صفوف التنظيم داخل القضاء.وقالت استخبارات الحشد في حديث إن “المعلومات الواردة من الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك) تفيد بأن والي التنظيم هناك اقترح على عناصره إجراء مفاوضات مع السلطات العراقية من أجل خروجهم بشكل آمن ومن دون قتال”، مبينا أن “هذا المقترح تسبب بالخوف لعناصر داعش، وجعل البعض منهم يلقون أسلحتهم ويغادرون مواقعهم”.

وأضافت الاستخبارات، أن “المقترح أثار أيضا الفوضى بين عناصر داعش، فمنهم من وافق عليه ومنهم من رفض”، موضحا أن “أحد قياديي ما يسمى مجلس شورى المجاهدين في ولاية كركوك أبدى اعتراضه الشديد على المقترح وعده خيانة، وبات يسعى الى تشكيل قوة للإطاحة بوالي الحويجة”.