طفلة إيزيدية باعها داعش أكثر من 10 مرات


قبل ثلاث سنوات اختطفهما مسلحو داعش من قريتهما في سنجار بـ العراق ، ليتم بيع رغدة أكثر من عشر مرات لأفراد في التنظيم، وهي لم تبلغ بعد الرابعة عشرة من عمرها، أما صلاح فقد تم تجنيده وتدريبه في معسكرات داعش، قبل أن يتمكن من الهرب من معقل التنظيم في الرقة إلى مدينة القامشلي .
قبلَ شهرين قابلنا شقيقَها عاصم في ذاتِ المكان، وحالَ وصولِها إلى هيئةِ المرأة في مدينة القامشلي، جئنا لنلتقي بها، إنها رغدة، هي حالةٌ تضاف إلى مئاتِ النساءِ اللاتي تعرضنَ للاغتصاب والسبي على يد التنظيم، فملامحُ طفولتِها أثناءِ اختطافها من صولاخ، لم تنقذها من بيعها كسبيةٍ لأكثرَ من عشرة عناصرَ في التنظيم.