ألمانيا تحذر مواطنيها من السفر إلى تركيا





حذرت المانيا مواطنيها، الثلاثاء، من السفر الى تركيا بعد سلسلة اعتقالات لعدد من المواطنين الألمان اعتبرتها برلين أنها تمت لدوافع "سياسية

وقد حذرت وزارة الخارجية الألمانية، في بيان اليوم (5 ايلول 2017)، مواطنيها المسافرين إلى تركيا من أنهم يجازفون بالتعرض للاعتقال التعسفي حتى في المناطق السياحية وذلك بعد سلسلة اعتقالات لعدد من المواطنين الألمان، تعتبر برلين أن أنقرة ألقت القبض عليهم لدوافع سياسية، بحسب وكالة رويترز.

وقد جاء التحذير بسبب اعتقال مواطنين ألمانيين في مطار أنطاليا الأسبوع الماضي، وجرى الإفراج عن أحدهما، وتعتقد برلين أنهما ألقي القبض عليهما على غرار 11 آخرين لأسباب سياسية.

وجاء في التحذير الجديد أن "هناك مجازفة باعتقالات مماثلة في كل أجزاء تركيا بما في ذلك المناطق السياحية"، لكن هذا لا يصل إلى حد التحذير الرسمي من السفر الذي يصدر للدول التي تدور فيها حروب مثل أفغانستان والعراق واليمن.

وقال وزير الخارجية، زيجمار غابرييل، انه "لا يمكن أن نحرم السائحين من اتخاذ قرار السفر من عدمه... لكننا شرحنا بالتفصيل ما ينبغي أن تكونوا على علم به قبل ذهابكم".

جدير بالذكر ان التحذير من السفر الصادر الى تركيا، يمثل هبوطا جديدا في مستوى العلاقات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي كما يسدد ضربة لقطاع السياحة التركي الذي تضرر بالفعل بسبب هجمات المتشددين وتداعيات محاولة الانقلاب في تركيا العام الماضي.