فلندا اكبر مصدر للارهابيين في العالم قياسا بعدد سكانها




كشف تقرير لوكالة سبوتنك الروسية، الاربعاء، انه وعلى الرغم من اعتبار فلندا من البلدان المسالمة والاقل ارتباطا بالارهاب لكنها انتجت معظم ارهابيي داعش في العالم قياسا بعدد سكانها.
ونقل التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ عن المحلل والمتخصص بشؤون الارهاب ستيبان أف كلورقوله إن “فلندا صدرت اكبر عدد من ارهابيي داعش في العالم قياسا بعدد سكانها وان خطر التطرف بين المسلمين هو اكبر بكثير في المجتمعات الغنية مقارنة بغيرها من المجتمعات الفقيرة”، مبينا أن “ارتفاع مستويات المعيشة يرتبط ارتباطا مباشرا بنسبة عالية من مجندي داعش في البلدان غير الاسلامية حيث تنطبق هذه الظاهرة على فلندا باعتبارها افضل مكان للعيش في اوروبا”.
واضاف أنه “فلندا صدرت حوالي 80 ارهابيا بينما يبلغ عدد سكانها من المسلمين 60 الف شخص فقط وان اعدادا من الارهابيين الفلنديين قد حصلوا على مواقع بارزة في عصابات داعش الارهابية”.
من جانبها شككت الباحثة الفلندية كارين كريوتزر من جامعة هلسنكي بهذه الاستنتاجات قائلة إن “مساهمة فلندا ضمن الاعداد المتجهة الى داعش ليست مثيرة للقلق مقارنة بالبلدان الاخرى مثل السعودية وتونس”.
واضافت أن “هناك قلقا متزايدا في اوروبا وهو لايتعلق بالفقر بل بعدم الرضا والشعور بعدم الانتماء من قبل المهاجرين والشعور بالغربة عن عادات وتقاليد بلادهم”.