لاجئ إيزيدي في منزل جورج وأمل كلوني



سمح الممثل جورج كلوني وزوجته محامية حقوق الإنسان أمل علم الدين للاجئ ايزيدي من العراق بالعيش في منزلهما في مدينة أوغستا بولاية كنتاكي الأميركية.
وفي حديث مع Hollywood Reporter، أوضح كلوني أن الشاب تعرّض للتهديد في الموصل، عندما كان على متن حافلة، من قبل إرهابيي داعش الذين أطلقوا النار على سائقي الحافلات وقالوا إنهم سيطلقون النار على أي شخص يريد الذهاب إلى الجامعة.
واستطاع الشاب أن ينجو من الإرهابيين بعدها توجّه الى أميركا. وهو الآن يعيش في منزل الثنائي كلوني وقد أصبح طالباً في جامعة شيكاغو.


يذكر أن كلوني وزوجته المحامية الناشطة هي الأخرى في قضايا حقوق الإنسان واللاجئين، منخرطان في عدة نشاطات خيرية، وسبق وأن دافعت أمل عن ضحايا الاغتصاب من الإيزيدية، وتوعدت تنظيم داعش بعدم السكوت عن جرائمه.