+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: سفيان شنكالي : جماجم آب الحزينة

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,630
    التقييم: 10

    سفيان شنكالي : جماجم آب الحزينة





    قصيدة / جماجم آب الحزينة

    الصمدُ غدا خدرٌ
    أطال عمر الإبادة
    وجماجم آبَ الحزينة
    تأتي بظلَّها من العدم
    يا ملّة الشمس هلّا بصرخةٍ
    تذيبُ جمودَ الحناجر ؟

    تلك الجماجم مسكونة
    بشَررِ حقيقة أخمدتْ
    تدومُ منفيّة في القفار
    يلسعها حرُّ الهجير ...

    تُطيل ضَلال الخبثاء قبل الجُناة
    ببقائها في منفاها ...
    ... ولا تمحى جنايةً طالتْ بريء
    رغم حرق الجماجم ، وتحجيم الجريمة
    وسلب حقُّ الكفن في الممات المفتعل ..!

    العار مِعطفاً يلبسهُ الأعيان
    هم ثعابين مبتسمة بوجهِ الأيتام
    يا عارٌ قيل:
    ـ من ترابٍ إلى ترابِ
    أما المستشهدين باسم الطاووس
    فمن تراب
    إلى هباءٍ فوق أديم الأرض
    ثم يحرقوا ...

    جماجمٌ وسبايا
    لوحدهن لا يعترفن :
    ـ بذكورة عهد التكفير ، والجنس والعبادة !
    ـ بافتتاح أسواق النخاسة ، وهدم معابد الأمومة
    ـ بعصر حداثةٍ طعّمتْ بزنا قيام الخلافة ...
    ـ بتمادي الإمارة الهرمة المنزلة كآية
    تنتظرُ قذف بصاق الناجيات .!

    لذلك أحرقتْ الجماجم الحزينة
    لرفض شريعة التطعيم والتهجين
    وتغيير الآباء ، واستبدال الأمهات ...
    لذلك في القفار جُعل مثواها
    عن البقاء في خيمة !
    عن الغرق في (إيجه)
    عن الانتحار ..
    عن التطبيل ..
    عن الموت جبناً !

    لذلك أحرقتْ جماجم آب الحزينة
    لرفض الخديعة والسطوة والوصاية
    عن العيش كالدواجن للاستثمار .
    لذلك أحرقتْ جماجم آب الحزينة

    لأنها طَعنت ببراءة الخِنجر
    المنغرس بظهورنا الوديعة الغبية .

    لذلك جعلت وسائدها من تراب
    في هجير آبٍ تطيل نومَها
    فيمسحَ على رأسها طمأنةً
    تجّار وأذناب يقودهم العار .

    أخرس لسان الجماجم
    أتلفَتْ أدمغة مثيلاتها في خيم التخدير !
    فهي تثير الفتنة ، وتنذر بانفلات أمنيٍّ
    يقض مضجع القيادة
    أيُّ حيوانٍ يرضى وسادةٌ
    ويخْلفُ جمجمة
    تدحرجها رياح الغيبة ؟

    ما أفضحه من كذبٍ ..
    يجعلكَ تعايش الديجور
    في نهارٍ مسلوبٌ ضوءهُ
    يا أمة الطاووس
    هبّوا إلى الكِذب الصريح
    واستذكروا بالعار
    جماجمٌ منتشية بدسمِ
    لحم الجماجم المحترقة ..!

    سفيان شنكالي




    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 09-11-2017 الساعة 17:49

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك