تغريم تيليا للاتصالات بـ 8 مليار كرون



الكومبس – ستوكهولم: توصلت شركة الاتصالات السويدية تيليا إلى اتفاق مع السلطات في السويد وأميركا وهولندا ، تدفع بموجبه غرامة مقدارها 965 مليون دولار مايعادل 8 مليار كرون تقريباً، وذلك بعد تورط الشركة بفضيحة فساد في أوزبكستان، حيث دفعت مبالغ غير قانونية مقدارها 2.6 مليار كرون سويدي لممثلين عن حكومات مختلفة، ليسهلوا قيامها بنشطات ومشاريع تجارية في أوزبكستان .
واعترفت الشركة السويدية بذلك، فما رفع الادعاء العام السويدي دعوى ضد ثلاثة مدراء في TeliaSonera من بينهم المدير التنفيذي الأسبق للشركة لارش نيباري.
من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة تيليا، يوهان دينيليند، إن شركته تتحمل المسؤولية عن هذه الأخطاء التي وصفها بالتاريخية.
وكانت شركة الاتصالات السويدية، تيليا قالت إنها تلقت في 14 من ايلول/سبتمبر العام الماضي معلومات جديدة من جهات التحقيق المختصة في كل من الولايات المتحدة وهولندا، بهدف التوصل إلى تسوية لخلافاتهما مع الشركة. حيث تطالب سلطات البلدين شركة تيليا سونيرا بدفع 12 مليار كرون كتسوية لصفقات الشركة في أوزبكستان، التي بدأت الاستثمار فيها منذ العام 2007 ويشتبه فيها أنها قامت بدفع رشوة لغولينارا كريموفا، ابنة الرئيس الأوزبكي السابق إسلام كريموف بقيمة 9,5مليار كرون ، لتسهيل أعمالها هناك، كما تحوم الشبهات حول تعاون الشركة لهذا الغرض مع شركات اتصالات روسية ونرويجية.