إخلاء فتيان من مساكن للاجئين القاصرين في السويد بسبب إعتداءات جنسية وتعاطي الخمور والمخدرات





تم اخلاء العديد من الاطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم من عدة مساكن مخصصة للاطفال غير المصطحبين بذويهم في السويد ، وذلك على اثر بلاغ من جهة مجهولة وصل الى مفتشية العناية والرعاية في مدينة مالمو.

وبحسب صحيفة "سيد سفنسكا" السويدية المحلية، فان البلاغ جاء بتفاصيل دقيقة عن تعرض الفتيان في المساكن الى اعتداءات جنسية واغتصابات جماعية، بالاضافة الى ارغامهم على تناول الخمور وتعاطي المخدرات من قبل عدد من الموظفين في هذه المساكن، ناهيك عن التصوير الفوتوغرافي والفيديوي اثناء عمليات الاغتصاب الجماعي.

البلاغ وصل الى المفتشية في منتصف ايلول الجاري، على اثره تحركت المفتشية على الفور لمعاينة هذه المساكن حيث وجدت ان هناك مخالفات عدة، وان اغلب الموظفين في هذه المساكن من ذوي التعليم المتدني.

بدورها قامت بلدية مالمو بنقل الفتيان بشكل عاجل الى اماكن اخرى، وقد تم تقديم شكوى من قبل المفتشية الى الشرطة بشأن تعرض الفتيان الى انتهاكات جنسية واغتصابات وسلسة من الاتهامات الاخرى.

من جانبها وجهت الشركة كتبا الى بلدية مالمو والمفتشية توضح فيه انها اجرت تحقيقاتها مع مدراء المساكن وكذلك الموظفين على حد سواء وان هذه المعلومات مغلوطة ولا اساس لها من الصحة.