ماذا تأكل في حال نشبت حرب نووية




لا يمكن التنبؤ بمدى صحة الاحتمالات المتوقعة لاندلاع حرب نووية عالمية، ولكن في حال وقوع الكارثة، وقبل بدء البحث عن المخبأ المناسب لا بد من الاطلاع على قائمة الإمدادات الضرورية.
وبحث خبراء من جامعة كوفنتري، عن الأطعمة الأساسية التي يمكن تخزينها لفترات أطول، وتوصلوا إلى النتائج التالية:

– العسل
أفاد علماء الآثار في عام 2015 أنهم عثروا على عسل يبلغ من العمر 3 آلاف عام، وذلك أثناء حفر المقابر في مصر، وكان صالحا للأكل.
ويتميز العسل بخصائص فريدة من نوعها: انخفاض كمية الماء وارتفاع السكر، لذا لا يمكن للبكتيريا النمو داخله.
ويحتوي العسل أيضا على كميات صغيرة من بيروكسيد الهيدروجين، الذي يمنع نمو الميكروبات.

– البقول المجففة
يساهم تجفيف البقوليات في زيادة تركيز السكر وتخفيض محتوى المياه داخلها، ما يمنع نمو البكتيريا والعفن.
وفي حال كانت عبوة حفظ البقوليات محكمة الإغلاق، فإنها تستمر لسنوات مع احتفاظها بنسبة عالية من البروتين.

– صلصة الصويا
تتميز بقدرتها على الاستمرار مدة 3 سنوات على الأقل، وذلك بسبب احتوائها على الملح وكونها صلصة مخمرة، ما يطيل صلاحية استخدامها.
وتعتمد مدة صلاحية صلصة الصويا على عدد مرات فتحها، ودرجة حرارة تخزينها، حيث من المتوقع أن ينمو العفن حول الغطاء الخارجي.

– الخل
يمكن أن يستمر الخل لفترات طويلة جدا بسبب طبيعته الحمضية، ويمكن أن يبقى الخل الأبيض دون تغيير تقريبا إلى أجل غير مسمى.

– الأرز الأبيض
يمكن أكل الأرز الأبيض بعد تخزينه مدة 30 عاما في العلب، حيث يعتمد الأمر على الجو ودرجة الحرارة.
وذكرت الدراسات أن درجة الحرارة المنخفضة (حوالي 3 درجات مئوية) ونقص الأوكسيجين، أمر ضروري لإطالة مدة صلاحية الأرز.
وعلى الرغم من اعتبار الأرز البني صحي بشكل أكبر، إلا أنه يتمتع بمدة صلاحية أقل نسبيا.

– الشوكولاتة الداكنة
إن إضافة الحليب إلى الشوكولاتة قد يقلل من عمرها الافتراضي. ولكن يمكن للشوكولاتة الداكنة أن تبقى صالحة للاستهلاك لمدة عامين أو أكثر عند تخزينها في درجة حرارة ثابتة.


– السكر والملح
يُستخدم السكر والملح لزيادة مدة صلاحية الأغذية بشكل عام، لذا يستخدم الأشخاص الملح لطهو اللحم، والسكر لإعداد المربى.