+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: علي سيدو رشو : الموقف الاخير للأمير تحسين بك والمجلس الروحاني

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,279
    التقييم: 10

    علي سيدو رشو : الموقف الاخير للأمير تحسين بك والمجلس الروحاني






    الموقف الاخير للأمير تحسين بك والمجلس الروحاني

    في مثل هذه المفاصل الحيوية لحياة الشعوب لا أعتقد هناك إيزيدي واحد يقف بالضد من الحياة الكريمة للشعوب التي نالت من الاضطهاد حصة الاسد. كما لا أعتقد بأنه هناك إيزيدي واحد سيقف بالضد من حق الشعب الكردي بتقرير مصيره والعيش لحياته بالشكل الذي يتمناه، إنما الذي يريده ويتمناه الإيزيدي هو أن تكون معيشته وانسانيته مصانة ومحفوظة مع الجهات والاقوام التي يتعايشون ضمنهم. وفي هذا المفصل (ومن باب الحرص)، فإن المطلوب أن لا يتم ربط مصير الاقوام المتعايشة بالاشخاص أو المواقف وإنما ترتبط تلك الحقوق المستقبلية بالمعاهدات والبروتوكولات الموقعة بين الجهات المعنية كحقوق تاريخية للرجوع اليها في حال الاختلاف او التنصل منها من قبل طرف من الأطراف (1).
    وعلى هذا الأساس فلقد رأينا سمو الأمير تحسين بك ومعه المجلس الروحاني (ومستشاريه المعينين بشكل شخصي وليس عن طريق الاجماع الايزيدي)، في غياب تام لأهل وذوي الضحايا من سنجار وبعشيقة وبحزاني على وجه الدقة وكذلك ممثلي المجتمع المدني والجهات السياسية الإيزيدية بمثقيهم وأصحاب الرؤية والفكر. لذلك نقول بأنه على المجتمع المدني الإيزيدي أن يعلن عن رأيه الصريح بمثل هذا الموقف المصيري ووضع حد لهذا التمثيل المتهريء الذي لا يمثل حقيقة الشعب الايزيدي في رسم سياسته وطريقة تعامله مع الاحداث الجارية ومنذ 2003 ولحد الان، كما هو الحال مع تصرف سمو الأمير قبل يومين بشأن الاستفتاء. صحيح أنه أمير الإيزيديين ولكنه لا يحق له بالاعتماد على مجموعة أشخاص بذواتهم (لا يمثلون الطيف الايزيدي) بالاعلان عن مثل هذه المواقف نيابةً عن الرأي العام للشارع الإيزيدي. وبذلك فإنه بات من الضروري أن يقف المجتمع المدني على هذا الموضوع الحساس وأن يأخذ دوره العالمي في هذه المفاصل.
    وبهذه المناسبة أناشد المجلس المركزي الإيزيدي في المانيا (المتألف من 32 منظمة مجتمع مدني)، ومنظمة يزدا العالمية والاتحاد الإيزيدي في فرنسا والسويد والبيوتات الايزيدية ومراكز ومنظمات المجتمع المدني في أوربا والعالم بإدامة الاتصال في غضون اسبوع أعتباراً من اليوم لبلورة رأي مشترك وتحديد موقفهم من الاحداث الجارية والوقوف على معاناة الايزيديين ومطالبهم بما لا تتعارض مع القوانين والمعايير النافذة في المركز والاقليم ومراعاة حساسية الاوضاع السياسية واحترام رأي الشعب الكردي في الاستفتاء وما يترتب عليها بعده من نتائج، وكذلك احترام آراء الإيزيديين في تحديد قوميتهم وتوجهاتهم الفكرية ومشاركتهم في الاستفتاء من عدمها كونها حقوق شخصية لكل انسان بالغ الاهلية.
    فالموقف الأخير للمجلس الروحاني ممثلاً بشخص سمو الأمير تحسين بك بشأن تأييد الاستفتاء وبهذه الصورة البائسة، لم يكن موفقاً بدون ضمانات موقعة لكون أن الشعب الإيزيدي قد فقد الثقة بجميع الوعود السابقة من القيادة الكردية، كما أن الشارع الإيزيدي لم يعد كما كان في عام 2010 مثلاً لكي يقول سموه بما يتمناه أن يتحقق لأنه لم يقم بواجبه الأخلاقي كأمير تجاه محنة شعبه، وكذلك لم يزرهم يوم تعرضوا للإبادة عام 2014، كما أنه لم يأخذ التنوع والتطورات السياسية والاجتماعية الحاصلة في السنوات الأخيرة بعين الاعتبار. إنما من الافضل احترام رأي الناس وترك الاختيار للمواطنين في قناعاتهم الشخصية بالمشاركة في الاستفتاء من عدمه، لانكم لستم بحزب سياسي لكي تقولوا كلمتكم في هذا الشأن.

    علي سيدو رشو
    بيليفيلد في 24/9/2017
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1): موقف ممثلي المجتمع المدني الكلدواشوري في عينكاوا http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=854381.0

  2. #2
    Administrator
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 587
    التقييم: 10

    hasan_shekani@hotmail.de





    ليس للأمير خيار آخر , لكن وكعادته في تقديم المواقف المبتورة المُلقّنة من قبل الغير دون بصيرة أو تفكير ، كان عليه أن يُؤكّد على سنجار وبعدها الجغرافي وموقعها في وسط الأعداء ، عليه التحرّك بجرأةٍ وشجاعة / نحن كلنا نتمنى أن تنضم سنجار إلى كوردستان ، لكن في حالة إستحالة ذلك جغرافيّاً عليه دراسة تبعيتها لدى رئيس الأقليم والعبادي والأمم المتحدة وأمريكا للأطلاع على المخاطر التي تحيط بها ، يجب أن تنفصل عن الموصل مهما كان ، في إدارةٍ خاصة بها تضم السنجاريين الكورد فقط تتبع بغداد أو كوردستان

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك