الحركة التركمانية: حزب طالباني أصبح تابعاً لبارزاني.. وتشييع الراحل بعلم كردستان "إهانة" للعراقيين

(بغداد اليوم) كركوك - اعتبر سكرتير عام الحركة القومية التركمانية محمد اغا اوغلو، اليوم الجمعة، تشييع الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني، بعلم كردستان، إهانة للشعب العراقي.


وقال اوغلو في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن تشيع جلال الطالباني بعلم كردستان اهانة لكل الشعب العراقي"، لافتاً إلى أن "الاتحاد الوطني الكردستاني اثبت عدم مصداقيته ونيته في حلحلة الازمة وأصبح بعد رحيل الطالباني تابعا للبرزاني وحزبه".


وأضاف، أنه "بعد استنزاف مليارات الدولارات خلال سنوات رئاسة الكرد للعراق على منظومة الرئاسة، والتي هي من اموال الشعب العراقي، حرم هذا الشعب المسكين حتى من الحزن على رئيسه وتشيعه تحت ظلال العلم العراقي".


وتابع موجهاً كلامه للشخصيات والاحزاب التركمانية من الذين حضروا: "كان أقدر بكم ترك المراسيم وعدم الوثوق بقيادة الاتحاد الوطني الكردستاني الذي سلب مجمل استحقاقاتنا القومية في المناطق المختلف عليها وبلانا بمحافظ هو الاخطر على وجودنا منذ نهاية حكم البائد".


وشهدت مدينة السليمانية، اليوم الجمعة، مراسيم تشييع رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني، وسط أجواء من الحزب، وحضرها عدد من السياسيين وممثلي الدول.


وبدل العلم العراقي، عملاً بالبروتكول المتعارف عليه، غطي جثمان رئيس الجمهورية بعلم كردستان العراق، في خطوة وصفت بالاستفزازية، بالتزامن مع إجراء استفتا الانفصال الكردي الذي أجري في الـ 25 من أيلول الماضي.