السفير العراقي بأنقرة لا يستبعد "استخدام القوة" لإدارة معبر الخابور

(السومرية نيوز) بغداد - أكد السفير العراقي لدى أنقرة هشام علي الأكبر العلوي، الجمعة، أن بغداد "قد تستخدم القوة إذا لزم الأمر" لإدارة معبر الخابور الحدودي بين تركيا وإقليم كردستان، معتبرا أن المناورات العسكرية على الحدود كانت بمثابة استعداد لذلك.


ونقلت صحيفة "يني شفق" التركية عن العلوي قوله، خلال مؤتمر صحافي في مقر السفارة العراقية بأنقرة، إن العراق "قد يستخدم القوة إذا لزم الأمر" من أجل إدارة معبر الخابور الحدودي بين تركيا وكردستان، لافتا إلى أن "المناورات العسكرية على الحدود كانت بمثابة استعداد لذلك".


وأضاف العلوي أن "أنقرة وبغداد تبحثان حاليًا سبل فتح معبر حدودي جديد بين البلدين، بهدف تطوير التعاون والتبادل التجاري، حيت سيتم اتخاذ خطوات ملموسة في المرحلة المقبلة".


وأكّد السفير العراقي، وجود تحضيرات من أجل زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إلى بغداد، خلال الأيام المقبلة.


وأوضح العلوي، أن "الحكومتين التركية العراقية بحاجة للاجتماع وجهًا لوجه، وهذه الزيارة ليست محصورة بالاستفتاء، وإنما ستتناول في نفس الوقت قضايا ثنائية وإقليمية مهمة".