+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: بدر تطالب بالكشف عن "الاموال الطائلة" التي انفقت على علاج طالباني

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,293
    التقييم: 10

    بدر تطالب بالكشف عن "الاموال الطائلة" التي انفقت على علاج طالباني





    بدر تطالب بالكشف عن "الاموال الطائلة" التي انفقت على علاج طالباني
    ]
    (بغداد اليوم) بغداد - طالب مسؤول منظمة بدر فرع الشمال محمد مهدي البياتي، الاحد، هيئة النزاهة بالكشف عن الأموال الطائلة التي صرفت على الرئيس السابق جلال طالباني خلال ثلاث سنوات من علاجه.

    وقال البياتي في بيان ان "على هيئة النزاهة الكشف عن الأموال الطائلة التي صرفت على الرئيس السابق جلال الطالباني خلال ثلاثة سنوات من علاجه"، متسائلاً "ما هو السند القانوني لتلبية كافة احتياجات علاجه لمدة ثلاثة سنوات من ميزانية العراق وفي آخر يلف بعلم كردستان؟".
    واضاف البياتي ان "جلال الطالباني وبرغم اعتزازنا بشخصيته السياسية ولكنه لو كان حياً لم يكن موقفه يختلف عن موقف الرئيس الحالي فؤاد معصوم ونائبه الحزبي كوسرت رسول علي إذن كيف أصبح صمام أمان العراق وهم لم يحافظوا على وحدة العراق دستورياً".

    وتابع البياتي ان "هذا الواجب الديني والوطني ينتظر من نوابنا واللجنة النيابية الخاصة بأن تكشف لنا مقدار الأموال التي صرفت لعلاج الطالباني".

    وأشار الى ان "هناك كثير من المعوزين والفقراء والمستعصي علاجهم يجرعون المر والالم لعدم مقدرتهم العلاج خارج العراق"، مؤكداً ان "هذا الظلم بعينه ويشبه عدالة بنو أمية وبنو العباس وليس للإسلام السني والشيعي علاقة فيه".



    وولد رئيس الجمهورية السابق، ورئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، "الراحل" جلال طالباني عام 1933، وتوفي 3/10/2017 الثلاثاء الماضي، في أحد مستشفيات ألمانيا، عن عمر ناهز الـ 84 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، وعلى إثر ذلك أعلن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الحداد لمدة ثلاثة ايام على وفاته، فيما امر بإرسال طائرة خاصة الى المانيا لإحضار جثمانه.


    وبدأت في السليمانية، الجمعة الماضية، مراسم تشييع طالباني، فيما لف "نعشه" بالعلم الكردي وليس بالعلم العراقي عكس ما كان متوقعاً، حيث بدأت المراسيم بإطلاق 21 قذيفة مدفعية و21 طلقة نارية.
    وحضر المراسيم كل من رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ونائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، وسفيرها في العراق ايرج مسجدي، ومحافظ كركوك المقال نجم الدين كريم، ورئيس وزراء الاقليم نيجرفان بارزاني، ومسؤولين اخرين عراقيين وعرب واجانب.
    وتم نقل جثمان الراحل من المطار إلى المسجد الكبير ومن ثم إلى منزله، ومنه نُقل إلى مثواه الأخير في دباشان بمحافظة السليمانية.
    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 10-08-2017 الساعة 23:03

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك