تمديد الرقابة على حدود السويد لستة أشهر إضافية





أعلن وزير الداخلية والعدل السويدي مورغان يوهانسون عن عزم الحكومة تمديد الرقابة على الحدود الجنوبية للسويد حتى منتصف 2018.

وفي طريقه إلى اجتماع وزراء العدل الأوروبيين في لوكسمبورغ، صرح يوهانسون لوكالة الأنباء السويدية إن القرار جاء لأسباب أمنية، خصوصاً بعد الهجوم الإرهابي في ستوكهولم بالسابع من نيسان أبريل الماضي، والذي نفذه طالب لجوء كان من المقرر تسفيره.
وقال يوهانسون أن الأوضاع في أوروبا تتطلب الرقابة على حدود السويد، لكي يكون بوسع السلطات السويدية التعرف على الأشخاص الذين يدخلون السويد، وتفادي هجمات إرهابية كتلك التي حصلت في ستوكهولم في الربيع الماضي.
يذكر أن السويد هي الدولة الخامسة ضمن منطقة الشنغن التي بدأت بمراقبة حدودها بعد أزمة قدوم اللاجئين في نهاية 2015، بعد النمسا، ألمانيا، الدنمارك والنروج.