ايقاد الشموع بالذكرى الثالثة ليوم الشهيد الايزيدي في مخيم باجد كندالا
اليوم الاحد 22/10/2017 ومع غروب الشمس ؛ شاركت ( انا الكاتب ) مع كروب " دست ب دست " الشبابي الطوعي في مخيم باجد كندالا ؛ بايقاد الشموع بمناسبة الذكرى الثالثة لاحياء يوم الشهيد الايزيدي .
تخلل ايقاد الشموع كلمات تذكير ببطولات شيخ الشهداء المناضل الكبير الذي كان يهابون منه الدواعش ؛ الشهيد البطل " خيري شيخ خدر " وبطولات ومقاومة الشهيد البطل " خدر علو حكو " والكثير من شهداء ايزيدخان وابطال ايزيدخان الذين احرقوا وزلزلزوا الارض تحت اقدام الدواعش الانجاس .
نقراً في التاريخ ان المئات من الايزيديين ضحوا وافدوا برؤوسهم في سبيل الدين الايزيدي امثال " الشيخ ميرزا الآقونسي " ؛ ورأينا بعد سيطرة داعش على شنكال ان الايزيديين الذين افدوا ويفدون برؤوسهم في سبيل الدين الايزيدين بالآلآف امثال شهيدتي الدين " جيلان برجس نائف وشقيقتها جيهان برجس " .
الدواعش ارادوا زوال الدين الايزيدي ولا يعلمون اننا بذور نتمرض ولكننا لا ولم ولن نموت ؛ وسنبقى مرفوعي الرؤوس رغماً عن انوفهم العفنة ؛ وسيذهبون كافة اصحاب الافكار المتطرفة الى الجهنم وبئس المصير .
خدر ديرو الخانصوري / بحزاني نت