+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: ناشطون ایزیدیون يطالبون بابعاد الحشد العشائري من مناطقهم

  1. #1
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,626
    التقييم: 10

    ناشطون ایزیدیون يطالبون بابعاد الحشد العشائري من مناطقهم





    ناشطون ایزیدیون يطالبون بابعاد الحشد العشائري من مناطقهم

    بادر مجموعة من الناشطين والإعلاميين الايزيديين بطرح آرائهم حول ماحدث في شنكال في الاوانه الأخيرة بعد دخول الحشد الشعبي إليه وانسحاب قوات البيشمركة الكوردية منها في 17 أكتوبر يوم الثلاثاء وظهور الشخصية البارزة امر فوج لالش الملقب ب خال علي .
    حيث اظهروا للخال شكرهم وتقديرهم لمواقفه الجريئة في شنكال وأهمية وجوده هناك

    وقد قال الشاعر والكاتب سفيان شنكال "ان وجود فوج لالش ومنذ ما قبل الاستفتاء والصراع العربي الكردي كان له دورا كبيرا في الضغط على كوردستان بشكل أو بآخر لتحقيق مكاسب أيزيدية على الصعيد العسكري منها السماح بتسليح قوة أيزيدية بقيادة السيد حيدر ششو وضمها لمنظومة البيشمركة في محاولة لتعديل كفي ميزان القوة في شنكال !

    حدث ذلك بعد "الانفراد بالسلطة على الايزيدية " ما جعلهم سلعة رخيصة بيد كردستان لم توفر لهم سوى الخيم والنزوح الابدي ، ولكن الان وبعد دخول فوج لالش وفرضه السلطة كاملة في شنكال أصبح عليه واجبات أكثر والتزامات كبيرة في مجال اعادة النازحين واعادة تعمير البنى التحتية وتوفير الخدمات الأساسية في شنكال تحت سلطة واحدة بدون تجاذبات حزبية وولاءات مقيتة لا تمد بصلة لكينونتنا الأيزيدية الخالصة .

    واشار الشنكالي إلى ان الاهم هو ابعاد حشد العشائر العربية من شنكال لكون لازال الجرح الايزيدي ينزف ، ومن شارك في سبي نساءنا هم قريبين كل القرب من الحشد ، ولم يحدث أن تمت محاكمة او حتى استدعاء أياً من الدواعش العرب الذين يقطنون في اطراف شنكال , وهم طلقاء بدون محاكمة أو قصاص وأسماءهم تداولها الأعلام لذلك نستغرب من ابقاء المجرمين بغير ادانة.

    ومن جانبيه ذكر الإعلامي دلدار شنكالي -أن مجئ خال علي إلى شنكال هو بمثابة توقف حرب بين الحشد الشعبي والبيشمركة الايزيديين في المنطقة فلولا الاتفاق بين الخال وقيادات فرماندا شنكال لكان من المحتمل وقوع حرب كما حدث في كركوك

    وفي سياق كلمته بادر دلدار '"نحن اليوم أمام فرصة تاريخية لحماية مناطقنا من قبل الحشد الشعبي بقيادة خالي على وفرماندا شنكال وقوة حماية ايزيدخان ووحدات المقاومة من خلال إنشاء تحالف مشترك بين جميع القوات الايزيدية بالتنسيق مع بغداد واربيل لحماية المناطق في سنجار وسهل نينوى ..

    هذا واستمر الآراء ،من جهته حيث عبر الناشط والإعلامي قائد شنكالي برأيه أن دور أمر فوج لالش كان بارزا لمقاومة داعش ولكل من تواطى مع داعش اعتبر بأنه قائد وقد يفتخر به كل ايزيدي وكما وصف قائد شنكالي بأن خال علي يستحق درع الشرف لانه لم يستسلم للطغاة ايام المحن ..

    الهام حسن

    2017/10/22
    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 10-22-2017 الساعة 23:24

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك