الحشيش سبب أزمة بين دولتين عربيتين




وقعت أزمة دبلوماسية بين دولتين عربيتين بسبب اتهامات بخصوص الاتجار في الحشيش.
وبحسب ما نشرته عدد من وسائل الإعلام المغربية فإن المغرب استدعى سفيره لدى الجزائر للتشاور بعد أن وجه وزير الخارجية الجزائري اتهامات للبنوك المغربية "بتبييض أموال الحشيش" في أفريقيا.

وقالت الخارجية المغربية، كذلك إنها استدعت القائم بأعمال السفارة الجزائرية في الرباط، وقدمت له احتجاج رسمي على "التصريحات شديدة الخطورة المتعلقة بسياسات المملكة المغربية في أفريقيا".

وبدأت الأزمة الأخيرة بين الجزائر والمغرب، بعدما نقل من تصريحات لوزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، في اجتماع لرؤساء المؤسسات الاقتصادية في العاصمة الجزائر.وقال فيها إن "الجميع يعلم أن البنوك المغربية تبييض أموال الحشيش، وهذا الكلام أخبرني به العديد من زعماء البلدان الأفريقية.. وأن شركة الخطوط الجوية المغربية لا تنقل الركاب فقط".

وجاء ذلك في سياق نقاش حول الارتفاع الكبير في الاستثمار لدى البنوك المغربية ومنافستها للبنوك الجزائرية.

واعتبرت الخارجية المغربية تصريحات مساهل "على مستوى كبير من عدم المسؤولية غير المسبوق في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين، وهي تنم عن جهل بالقواعد الأساسية لنظام البنوك وشركة الطيران المغربية".