بنو ادم و اسراره 1

عزيز شمو


الاجتماع
لا انكر لقد ضعيت ساعات طويلة من عمري في صالات الانتظار على امل اللقاء مع السيد المسؤول (حزبيا كان او اداريا) لغرض تسليمه مذكرة توضيحية لموقف ما او قائمة من الاجابات لاستفساراته..
ربما لا يصدق القاري الكريم ان اغلب ساعات الانتظار انما ضيعتها لهذه الاسباب لا اكثر فلله الحمد والشكر لا احتاج ان اكون متملقا ولا مخبرا .. العكس تماما لا يوجد مسؤول تعاملت معه اذا لم يصل بيننا الامور لحد العراك (نقاش حاد واحيانا كثيرة الزعل ومغادرة الاجتماع باقصى سرعة) وتستمر المقاطعة بيننا لاشهر واحيانا لسنوات ولله الحمد والشكر ثانية ان اغلبهم (اغلب هؤلاء السادة المسؤولين الذين تعاملت معهم بحكم العمل خلال العقدين الماضيين) كانوا المبادرين في انهاء القطيعة بيننا والاعتذار مني ولله الحمد الف الف مرة هناك اكثر من عشرات من شهود الاثبات بين الاصدقاء للاسطر التي ادونها الان ..
ثلاث سنوات واكثر مضت وانا ارفض الانتظار .. لا اريد اضيع ساعات اخرى على الساعات التي ضاعت من عمري قبل الان.. لذا ما ان يخبرني السكرتير حين اراجع لامر ما ( ان السيد المسؤول في اجتماع) ..
اعد ادراجي على الفور راجعا لقضاء عمل اخر بدل الانتظار الغير مجدي .. لا اعتقد ان هناك مسؤولين في الحزب او الادارة في دولة اخرى او اقليم اخر في الكون الذي لا بداية له ولا نهاية يجتمعون بقدر عدد وساعات اجتماعات مسؤولينا الاداريين والحزبيين ..
اجتماعات كثيرة..
اجتماعات بين كوادر الحزب الواحد.. او بين قياديي حزبين- ثنائية وثلاثية او اكثر ..

اجتماعات لا معنى لها كونها دون فائدة .. السادة المسؤولين في بلدي وفي الاقليم الذي انتمي اليه يعانون من العقم لذا يتمكنوا من تغير واقع المواطن الكوردستاني المغلوب على امره- هذا الواقع المعيشي المزري الذي نحن فيه لسنوات خلت بشي ..
نقاش عقيم
لا انكر ان احد اهم الاسباب التي دفعت وتدفع اغلب الناس ومن بينهم قسم من اصدقائي ومعارفي (للاسف) بوصفي (انسان منطوي او يعاني عقدا نفسية) انما سببه تجاهلي لكثير من الامور المهمة التي لها علاقة مباشرة بحياتي ومروري مرور الكرام دون اي اهتمام يذكر (كان الامر لا يعنيني) عند المواقف التي تتطلب مني التدخل الفوري .. ماذا افعل اذا كانوا (اغلب الناس وقسم من معارفي واصدقائي) لا يزالون لا يعلمون بكوامن طبعي ولا يعيرون اية اهمية تذكر لخصوصياتي او يسيئون فهمي بقصد او من دون قصد ...؟!
عذرا القراء الكرام ..
لا انكر اذ اقول (ربما) ان وجهة نظري وتحليلي للاحداث المغاير تماما لتصورات الاخرين ومعالجتي للحالات التي تستدعي العلاج باسلوب قاسي ايضا له علاقة بتكويني الشخصي وتربيتي .. فكل ما في الامر (والله يشهد) اتجنب دوما الدخول في نقاشات عقيمة مع حمقى اقابلهم في العمل واتعامل معهم يوميا لسبب واحد لا اكثر وهو (الخشية ان لا يفرق بيننا الاخرين) وذلك تطبيقا لمبدا (مناقشة الاحمق يصبح نقاشا بين احمقين)..
المثالية
كل ذنبي اني احاول علنا وامام الجميع تنفيذ الخطوات التي تؤدي الى تحقيق المثالية بحذافيرها ليس تمثيلا او مخادعة .. المثالية سلوكا وتصرفا وقناعة مع الاهل والاصدقاء والاقربين وعموم الناس ... ربما اكون مبالغا فيما اقول .. لاعيد صياغة ما كتبته اعلاه من جديد :
القراء الكرام
لا زلت والحمد لله محافظا على كامل قواي العقلية اذ اقول وانا على قناعة تامة :
(احاول قدر الامكان الوصول الى المثالية او الحصول على اكبر قدر من صفاتها ومكوناتها ..).
حتى لا ابدو غبيا بنظر البعض (الذين يفسرون الامور حسب مزاجهم المريض واهوائهم المتعفن).
انا اعلم جيدا ان المثالية حالها حال ذلك المحيط العميق والذي لا نهاية لابعاده واتجاهاته الاربع الا الالتقاء عند تلك النقطة من المياه التي التقطتها منقار السنونوة الصغيرة حين عطشت ونزلت في طيرانها سطح المحيط لتشرب تلك النقطة من ماء حيث لا اساويها مقدارا من المثالية التي احلم بها ..
مع ذلك لا ضير في ذلك ما زلت قادارا في البحث عنها (المثالية) واحاول اللحاق بركبها جاهدا .. هنا اتسائل:
هل تحقيق ولو جزء ضئيل من المثالية في سلوك ووجدان الانسان اساءة له او عيب لاحد ما ..؟.
اذن لا تتدخلوا في امور لا تعنيكم يا سادة يا فضوليون بجدارة واستحقاق عالي.