كندا تستعد لاستقبال مليون مهاجر خلال السنوات الثلاث المقبلة





ذكر وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندي، أحمد حسين، ان بلاده ستعمل على استقبال نحو مليون مهاجر خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وقال الوزير الكندي الصومالي الأصل، في مؤتمر صحفي، يوم أمس الأربعاء ( 1 تشرين الثاني 2017)، إن" بلاده ترحب بما يزيد عن مليون مهاجر خلال السنوات الثلاث المقبلة وفقا للإستراتيجية المتعددة السنوات التي طرحتها الحكومة الليبرالية الكندية فيما تسميه بمستويات الهجرة الأكثر طموحا في التاريخ الحديث"، بحسب ما نقلته وكالة أنباء "بترا" الأردنية.
وأضاف ان " كندا ستستقبل 340 ألف مهاجر سنويا حتى عام 2020 وذلك بزيادة قدرها 23 % من مجموع أعداد المهاجرين"، مبينا ان هذه الزيادة تأتي في إطار البرامج الإقتصادية الرامية إلى معالجة النقص في المهارات والثغرات في سوق العمل مع انخفاض عدد السكان وانخفاض معدل المواليد.
وأوضح حسين ان" جلب الوافدين الجدد إلى كندا هو نصف المهمة فقط وعلينا ان نتأكد من أن الوافدين يحصلون على الأدوات التي يحتاجونها للنجاح بمجرد وصولهم إلى البلاد وأن لدينا القدرة لإستيعابهم".
وتابع ان" تقديم خطة متعددة السنوات يهدف إلى تحسين قدرة المقاطعات الكندية وأصحاب العمل وغيرهم من أصحاب المصلحة على دمج القادمين الجدد بنجاح في اقتصاد كندا والمجتمع .".
كما أشار الوزير الى ان" مستويات الزيادة في الهجرة إلى كندا تتماشى مع زيادة في التمويل من جانب الحكومة الكندية".
وكانت تقارير نشرت في وقت سابق، أفادت بان أعداد المهاجرين في كندا وصل لأعلى معدل له منذ قرن.
ر.إ