الديمقراطي الكوردستاني يبدأ الحوار مع القوى السياسية الكوردستانية





هولێر-KDP.info- تطرق اجتماع قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في اجتماعه اليوم الذي جرى بإشراف الرئيس مسعود بارزاني، الى آخر التطورات والمستجدات على الساحة الكوردستانية والعراقية، كما جرى بحث سبل بدء الحزب الديمقراطي الكوردستاني مشاوراته وحواراته مع باقي القوى والأحزاب الكوردستانية.

فقد عقدت قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني اليوم الثلاثاء اجتماعاً موسعاً برئاسة الرئيس مسعود بارزاني رئيس الحزب.

وفي مؤتمر صحفي أعلن محمود محمد المتحدث باسم المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني" ان الرئيس بارزاني اكد خلال الإجتماع على ضرورة تنظيم البيت الكوردي ووحدة الصف، ومن اجل ذلك تم تكليف نێچيرڤان بارزاني نائب رئيس الحزب ببدء الحوار والمناقشات مع الأحزاب والقوى الكوردستانية التي كانت ومازالت تسعى من اجل وحدة الصف وإنهاء الخلافات".
وبشأن الحكومة المؤقتة قال المتحدث باسم الحزب" علينا جميعاً ان نعمل على تقوية وتعزيز قدرات الحكومة الحالية لنتمكن من اجتياز المرحلة الحالية ومعالجة العقبات التي تعترض عمل ومهام حكومة كوردستان ولايمكن إجراء أي تغيير على الحكومة الحالية كون المرحلة والوضع السياسي والإقتصادي في كوردستان لايتحمل المزيد من المشاكل".
وحول بدء الحوار بين الديمقراطي الكوردستاني والإتحاد الوطني الكوردستاني قال" لقد تم الغاء المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني ولم يعلنوا عن الشخصيات والوجوه الجديدة التي ستبرز لنلتقيهم ونحاورهم، ومتى ما أعلنوا عن الشخصيات الجديدة او الهيئة الجديدة للإتحاد عندها سنسعى الى عقد اجتماعات وتفاهمات معهم".
وأكد المتحدث باسم الديمقراطي الكوردستاني ان حكومة بغداد تنوي إحداث شرخ في وحدة صف الكورد عن طريق بعض الأشخاص وهي تروم من ذلك القضاء على المنجزات الدستورية المتحققة في كوردستان".
وقال أيضاً" ان ماتمارسه الحكومة العراقية ضد إقليم كوردستان هي مخططات مسبقة وأُعينوا من قبل البعض لإنجاح المخطط والمؤامرة. ويأتي هذا كله في وقت أراد ابناء شعب كوردستان التعبير عن رأيه. علينا ان نصمد بوجه هذه المخططات والمؤامرات ونسعى معاً ونكثف الجهود من اجل اجتياز هذه الأزمة".