الرئيس بارزاني : الهجمة على كوردستان كان مخططاً لها مسبقاً واُتخذ الاستفتاء كذريعة





في مقابلة له مع موقع ومجلة "نيوزويك" الامريكية ، يطرح الرئيس مسعود بارزاني وجهة نظره حيال التطورات السياسية والعسكرية الأخيرة في العراق والمنطقة، خاصة التوترات بين بغداد وأربيل بعد استفتاء الاستقلال الذي جرى في الـ 25 من سبتمبر/أيلول الماضي .
وأكد الرئيس بارزاني على ان الهجمة العسكرية الاخيرة التى شنتها القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي كان مقررا ومخططاً لها قبل الاستفتاء وان بغداد كانت ستمضى قدما في الخطة حتى لو تم الغاء الاستفتاء.
نص المقابلة:
Newsweek: نجحتم في اجراء الاستفتاء، ولكن يبدو انه سيكون له آثار سلبية على فرص تشكيل دولة مستقلة للكورد . لماذا مضيتم قدما في ذلك؟
الرئيس بارزاني : لم يكن قرار الاستفتاء قرارا شخصيا. كان قرارا جماعيا من قبل جميع الأحزاب السياسية في كوردستان. وكان نجاح الاستفتاء أن 93 في المئة من شعب كوردستان العراق صوتوا بـ"نعم". لذلك كانت العملية ناجحة ... وأعتقد أن هذا الاستفتاء قد ضمِن مستقبل شعب كوردستان . صحيح أن هناك بعض العقبات والعراقيل التي برزت بعد الاستفتاء ... لكن هذا لا يعني أن شعب كوردستان قد فقد ارادته .
Newsweek: ولكن اعتقد الكثيرون أن التوقيت لم يكن مناسباً.
الرئيس بارزاني : نحن نعتقد أن التوقيت كان مناسباً ... لأن القوات العراقية التي تنفذ حاليا سياسة التغيير الديموغرافي ، والوضع القائم في المناطق التي سيطرت عليها ، كان لديهم هذا البرنامج وهذا المخطط حتى قبل الاستفتاء. وهم يستخدمون الاستفتاء كذريعة لتغطية وتمرير مخططهم ومؤامرتهم ضد شعب كوردستان . وذهبنا إلى الاستفتاء من أجل تجنب إراقة الدماء ..من أجل تجنب الحرب والصراعات لأن هؤلاء (القوات العراقية) الذين يقاتلوننا الآن ... يريدون فرض وضع وواقع جديد على المنطقة. خطأنا هو أننا تأخرنا في اجراء الاستفتاء وكان ينبغي اجرائه ابكر من ذلك .
Newsweek: عملت قوات البشمركة بشكل وثيق مع التحالف الدولي ضد داعش بقيادة الولايات المتحدة. هل تعتقد أن الولايات المتحدة قد تخلت عنكم الآن؟
الرئيس بارزاني : لم يكن بالامكان دحر داعش وهزيمته من دون تضحيات البيشمركة ودورها ، حتى ان الموصل لم تكن. لكننا لم نتوقع أن نرى القوات العراقية تستخدم الأسلحة التي أعطتها لها الولايات المتحدة لمحاربة داعش ضد مواطنيها. كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لنا.
Newsweek: هل تعتقد أن الولايات المتحدة وافقت على الخطة العراقية لدخول كركوك وغيرها من المناطق التي كانت تحت سيطرة قوات البيشمركة؟
الرئيس بارزاني : نعم، نعتقد أن عملية الاستيلاء على كركوك كانت بقيادة الإيرانيين وبعلم المسؤولين الأمريكيين والبريطانيين.
Newsweek: وصف السيناتور جون مكين إقليم كوردستان بأنه "شريك دائم وقيم لأميركا ". هل تشعر أن علاقتك مع البيت الأبيض قد تغيرت في ظل ادارة الرئيس دونالد ترامب؟
ــ جون ماكين رجل محترم وعلى اطلاع ، يدرك تضحيات البيشمركة والشعب الكوردي. ولكن فيما يتعلق بالعلاقة بين كوردستان والبيت الأبيض ... لا أستطيع أن أقول ما إذا كانت لدينا علاقة أم لا.
Newsweek: كانت إيران العدو اللدود للعراق، وهي الآن أقرب حليف لها. ماذا تعني هذه العلاقة الوثيقة للمنطقة وشعب كوردستان ؟
الرئيس بارزاني : القرار العراقي في يد إيران. وليس في نية الكورد منافسة او مواجهة ايران .
Newsweek: إذاً هل لديكم نية للعمل المشترك مع الإيرانيين ؟
الرئيس بارزاني : سيتقرر ذلك في المستقبل.
Newsweek: يخشى الكثيرون من تصاعد التوتر بين بغداد واربيل الى حرب جديدة. ما رأيك؟
الرئيس بارزاني : نأمل أن يتوقف القتال وإراقة الدماء . وتتمثل سياستنا في السعي إلى الحوار والسعي إلى إيجاد سبل سلمية لحل المشاكل ومنع نشوبها مع العراق. وإذا كان المجتمع الدولي والتحالف يريدان حقا منع نشوب نزاع مسلح آخر، فإنهما يستطيعان ذلك. ولكن إذا اندلع القتال ، فهذا يعني أنهما أعطتا الضوء الأخضر لذلك .
Newsweek: يتهمك خصومك بإنكم اجريتم الاستفتاء لتحقيق مكاسب سياسية شخصية . ماذا تقول لهم؟
الرئيس بارزاني : لقد اُتخذ قرار إجراء الاستفتاء في عام 2014 من قبل البرلمان ومفوضية الانتخابات . ولم يكن القرار قرارا شخصيا، بل كان قرارا جماعيا من جميع الأحزاب السياسية وجميع المؤسسات في كوردستان. ولكن بسبب الحرب ضد داعش، أجلّنا موعد إجراء الاستفتاء. في وقت لاحق، عندما حددنا التاريخ، كان أيضا قرارا جماعيا من قبل جميع الأحزاب السياسية في كوردستان.
Newsweek: هل لا يزال استقلال كوردستان ممكنا؟
الرئيس بارزاني : ما يجري في المناطق الكوردستانية (الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان) مؤقت لأنه لا يمكن لأحد أن يغير هوية تلك المناطق. ونحن لن نعترف بأي تغيير ديموغرافي قسري . ولا تزال هوية هذه المناطق كوردستانية. وقد انسحبنا من قسم من هذه المناطق فقط لمنع القتال وإراقة الدماء. لقد كان هدفنا منع أي نوع من المواجهة العسكرية وتمهيد الطريق للحوار.
Newsweek: إلى أي مدى أنتم على استعداد لمنع المواجهة العسكرية مع بغداد؟
الرئيس بارزاني : مستعدون قدر ما بالامكان لتجنب القتال مع الجيش العراقي ... طالما العراق لاينوي تغيير الوضع الفيدرالي لكوردستان.

basnews