تركيا تعتقل أكثر من مائة شخص بشبهة الانتماء لتنظيم داعش

السلطات التركية نفذت حملة واسعة في ضواحي العاصمة، لاعتقال 245 مشتبها به، تم إيقاف 111 شخصا منهم فيما لا يزال البحث جاريا عن الآخرين.

مداهمات لـ250 موقعا

أنقرة - أوقفت السلطات التركية أكثر من مئة عنصر يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت مبكر الخميس، وذلك في إطار عملية واسعة في ضواحي العاصمة أنقرة.

وقالت وكالة أنباء تركية، الخميس، إن الشرطة التركية احتجزت 111 شخصا تشتبه بأن لهم صلات بتنظيم الدولة الإسلامية في أنقرة وإن لديها أوامر باعتقال 245 مشتبها به إجمالا في العاصمة والإقليم التابعة له.

وأضافت الوكالة التي تديرها الدولة أن 1500 من قوة الشرطة يشاركون في العملية التي تجري في إقليم أنقرة وأنها داهمت 250 موقعا.

وأضافت أن الفرق المشاركة في العملية ضبطت خلال التفتيش العديد من الأجهزة الرقمية والوثائق التي ترمز إلى تنظيم "داعش"، لم تكشف عن فحواها.

وذكرت قناة سي.إن.إن ترك الخاصة إن الشرطة في مدينة بورصة بشمال غرب البلاد اعتقلت 27 مشتبها به من بينهم بعض السوريين لصلاتهم المزعومة بتنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت قوات الأمن التركية، الأربعاء، ألقت القبض على عضو في تنظيم داعش يدعى "عبدالخالق عبدالقادر علي"، عرف بنشره تسجيل مصور له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقتل شقيقه المعارض لأفكار التنظيم.

وذكرت مصادر أمنية أن فرق مكافحة الإرهاب بولاية قيصري وسط تركيا نفذت عملية على خلفية معلومات تفيد بدخول علي (عراقي الجنسية) الأراضي التركية بطريقة غير قانونية، ووصوله إلى ولاية قيصري.

وأوضحت أنه تم توقيف أيضا ثلاثة أشخاص لديهم ارتباطات معه، وهم كل من يوسف م، و صابر ك، و محمد ك في الولاية. وذكرت أن المشتبه بهم نقلوا إلى شعبة مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن ولاية قيصري، حيث تتواصل الإجراءات القانونية بحقهم.

وتتعقب تركيا أي شخص تشتبه في انتمائه لتنظيم داعش، الذي أعلن مسؤوليته عن عدد من العمليات الإرهابية التي شهدتها تركيا خلال السنوات القليلة الماضية.