+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الوفد القادم لبغداد يمثل جميع الأطراف الكردستانية

  1. #1
    أداري
    الحالة: bahzani-3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 6456
    تاريخ التسجيل: Aug 2016
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 4,248
    التقييم: 10

    الوفد القادم لبغداد يمثل جميع الأطراف الكردستانية





    الوفد القادم لبغداد يمثل جميع الأطراف الكردستانية



    اكد المحلل السياسي الكردي من محافظة أربيل عبد الغني يحيى ان الوفد الكردي القادم لبغداد سيمثل جميع الأطراف الرئيسية في إقليم كردستان.
    وقال يحيى لوكالة {الفرات نيوز} اليوم، ان" الأنظار تتجه اليوم الى الوفد الكردي الذي سيزور بغداد في الأيام القليلة المقبلة على الرغم من عدم اصدار قرار باستقباله".
    وأوضح ان" الوفد الكردي سيمثل جميع الأطراف الرئيسية في الإقليم ويحظى بمقبولية لدى جميع الأحزاب السياسية في كردستان؛ لكن لا نعلم هل سيحظى بمقبولية في بغداد؟".
    وأشار الى انه "وعلى الطرفين التركيز على حل الخلافات وعدم التمسك بأمر واحد {في إشارة منه الى الغاء نتائج الاستفتاء}".انتهى

  2. #2
    اداري
    الحالة: bahzani4 متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,622
    التقييم: 10




    مصدر حكومي يكشف عن "مفاجأة ثقيلة" لزيارة البارزاني الى بغداد


    (السومرية نيوز) بغداد - بينما تنتظر طائرة رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني الضوء الاخضر من بغداد للاقلاع اليها، فان الحكومة الاتحادية وضعت شروطا جديدة لاستقبال الاخير، وفقا لمصدر حكومي نقلت عنه صحيفة "الأخبار" اللبنانية، حديثا عن "مفاجأة من العيار الثقيل" ستحدث خلال اليومين المقبلين.


    هذه الشروط جاءت على رأسها ضرورة ان يقدم البارزاني ضمانات لبغداد تتعلق بوحدة العراق وسيادته، بالاضافة الى ان يحظى الوفد الذي سيترأسه بمقبولية من جميع الأطراف الكردية. وبحسب المصدر فان العبادي يرفض استدراج قضية الحوار مع أربيل وتحويلها إلى صفقة سياسية، سواء أكان ذلك بضغط وتدخل خارجي أم داخلي، في إشارة ضمنية إلى طلب البارزاني ونائبه قوباد الطالباني من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، التوسط.


    البارزاني وقبيل تهيئة اوراقه للتوجه لبغداد، أبلغ بعض الكتل السياسية الكردية بأن ملفات كركوك والمناطق المتنازع عليها ورواتب البيشمركة والموظفين الأكراد، فضلاً عن الموازنة التي أخذت موقعاً متقدماً في الأزمة، خلال الأيام الماضية، ستكون في صدارة الملفات التي سيبحثها مع المسؤولين في الحكومة الاتحادية.


    وفي هذه الاثناء، تحدث المصدر الحكومي حول مصير المفاوضات العسكرية والسياسية بين بغداد وأربيل، بأن نصراً ومفاجأة من العيار الثقيل سيحدثان خلال اليومين المقبلين، واصفا ذلك بالايجابي لبغداد.


    يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.
    اضغط على الرابط التالي
    http://www.alsumaria.tv/news/221409/...ign=KwikMotion


    0

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك