مؤتمر العودة الامنة وتعزيز التماسك الاجتماعي في بعشيقة


اعلام المنظمة:- بعشيقة

عقدت المنظمة الايزيدية للتوثيق ومنظمة العدالة لحقوق الاقليات ضمن تحالف الاقليات العراقية وبدعم من معهد الولايات المتحدة للسلام في بعشيقة لاول مرة منذ تحرير المدينة من يد داعش الارهابي مؤتمرا تطرق الى " متطلبات العودة الامنة وبناء تماسك اجتماعي حقيقي" بحضور غفير وعلى جميع المستويات.

ونظم المؤتمر على قاعة لالش بعشيقة يوم الاحد 12 نوفمبر 2017 بحضور الحكومة المحلية للنطقة بالاضافة الى اعضاء مجلس محافظة نينوى وشخصيات اجتماعية ودينية وعشائرية وناشطين وناشطات. تضمن المؤتمر جلستين للنقاش الجلسة الاولى تناولت ابرز متطلبات العودة والاعمار قدمها الناشط غانم الياس بينما ورقة العمل الثانية تناولت متطلبات المصالحة والمسائلة واعادة التماسك قدمها حسام عبدالله. تطرق المؤتمر الى البحث في احلال وتامين متطلبات العودة الامنة من حماية واعادة اعمار وتاهيل شرائح المجتمع وتعويض المتضريين وغيرها، كما ناقش المؤتمر ايضا ملف متطلبات المصالحة المجتمعية والتماسك الاجتماعي على مستوى الناحية ولمختلف مكوناتها. هذا وافضى المؤتمر الى العمل على تشكيل لجنتين للاعمار والتاهيل والتعويض وكذلك لجنة للانذار المبكر للعمل على احتواء النزاع قبل وقوعه، كما دعى المشاركون الى ضرورة العمل على تشكيل لجنة للمصالحة المجتمعية يشارك فيها جميع مكونات واطياف المدينة المتنوعة باديانها وقومياتها.
هذا وسوف يتم خلال الايام المقبلة متابعة نتائج المؤتمر مع الفاعلين من جميع المكونات لتفعيل النتائج والتوصيات التي خرج بها المؤتمر.