السيد حازم تحسين سعيد بك يستقبل رئيس الوقف السني في العراق

اعلام المجلس
استقبل السيد حازم تحسين سعيد بك وكيل سمو الامير؛ الدكتور الشيخ عبد اللطيف الهميم والوفد المرافق له.
بعد الترحيب بالضيف الكريم؛ تحدث السيد حازم تحسين سعيد بك وكيل سمو الامير عن الحملات الابادة التي تعرض لها الايزيديون عبر تاريخهم الطويل مما ادى الى تناقص اعدادهم و انكماش مساحتهم الجغرافية. مبينا بالقول: كنا نتوقع ان نحصل على ظروف افضل وقيام دولة المؤسسات بعد تغيير النظام في 2003. مشيرا الى ان ظروفنا و اوضاعنا لم تكن افضل لكن بعد مجئ داعش تدهورت اكثر.
موضحا على المستوى السياسي ليس لدينا تمثيل سياسي ومناصب سيادية لكن على المستوى الوطني والاجتماعي نحن مواطنين مخلصين لهذا البلد ولدينا علاقات طيبة مع كافة مواطني هذا البلد.
مستدركا كنا نتمنى ان يكون موقف ديوان الوقف السني باتجاه ما حصل لنا ايجابي مثلما فعلت دواوين اوقاف السنة في الاردن ومصر واصدارهم البيانات المكتوبة التي تحرم قتل وسبي واغتصاب الايزيديين.
مشددا على ان في عام 2017 تطور العالم والحياة اصبحت افضل ونتمنى ان تكون الانسانية والعلاقات الانسانية قبل كل شيء مع المحافظة على روح الاديان و المعتقدات.
مكملا كلامه بعد داعش واجهنا ظروف صعبة نزوح جماعي للايزيديين واختطاف الالاف من البنات والنساء وتغييب الرجال.
ومن جانبه قال الدكتور الشيخ عبد اللطيف الهميم نحن اخوة وفي مركب واحد لو غرق المركب سيهلك الجميع. والفتنة ضربة الجميع ودمرت كل مدن العراق مبينا بان الارهاب موظف وماجور لضرب كل مكونات الشعب العراقي.
مشددا اكن احترام وتقدير للطائفة الايزيدية هذه الطائفة التي تمثل جزء اصيل من الشعب العراقي ولم يتعرض مكون للارهاب مثلما تعرض له الايزيديين وتحملوا الجزء الكبير مما ضرب العراق ككل.
مستدركا موقفنا واضح كوقف سني في العراق من مسالة السبي والاعتداء على الايزيديين في العراق وعلى المستوى الاقليمي والعالمي.
مختتما انا من حصة الجميع من مسيحيين وايزيديين وصابئة وكل طوائف العراق. واشكركم على حسن الاستقبال وقدم تحياته لجناب سمو الامير تحسين سعيد علي بك.
وكما تحدثت بعض الشخصيات الايزيدية التي حضرت اللقاء عن مختلف اوجه الاضطهاد والظلم الذي تعرض له الايزيديين من هجمة داعش. وتركز كلامهم على ضرورة اصدار فتوى دينية من اجل الكشف عن المختطفات وارجاعهم لذويهم ومحاسبة المقصرين والمتعاونين مع داعش لتحقيق العدالة الانتقالية.
ومن ثم تجول الدكتور الشيخ عبد اللطيف الهميم في ارجاء معبد لالش النوراني وقدم السيد كريم سليمان شرحا وافيا لكل الطقوس والمراسيم الدينية الايزيدية لنقل له صورة حسنة عن الديانة الايزيدية وجذورها.
حضر هذا اللقاء سماحة البابا شيخ وعدد من اعضاء الهيئة الاستشارية للمجلس الروحاني الايزيدي وشخصيات ايزيدية وذلك في معبد لالش اليوم الجمعة الموافق 2017/11/17.