الطلبة المحتاجين والجهود المبذولة لمساعدتهم ...
لايخفى عليكم ان عدد الطلبة الايزيديين يزداد عن كل عام في الكليات والمعاهد وبنسب عالية ومعها يزداد عدد المحتاجين بينهم واللذين يصعب عليهم الاستمرار في الدوام نظرآ لما يمرون بهم من ظروف صعبة ومساعدتهم اصبحت واجب لابد منه ولكن كيف ؟ وبأي طريقة ؟ اغلبية الطلبة يستلمون مبالغ مادية خاصة اذا علمنا ان هناك جهات عدة تقوم بمساعدتهم سواء أكانوا كروبات شبابية متطوعة او شخصيات سياسية او اجتماعية او رجال اعمال وهذا مايدفعنا ان نقول ان هناك ارادة جدية بضرورة مساعدتهم لتكملة سنوات دراستهم . استمرار هذا العمل الخير مهم جدآ ولكن يجب النظر أليه من منظور اخر وذلك بهدف ايصالها للمحتاج فعلا وضرورة عدم ارسال اي مبالغ الا التأكد من حالة الطالب لأن هناك من يستحقها اكثر من غيره اذا علمنا ان هناك من يسعى للحصول عليها وهو ليس بمحتاج ! التنسيق بين تلك الجهات والشخصيات مع الكروبات الشبابية مهم جدآ لأن هولاء الشباب يعرفون جيدآ من هو المحتاج ولديهم طرق عديدة لتأكيد من الحالة حسب الاولوية قبل التبرع ...
شهاب احمد سمير