+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: ‏‎ زوجة الشهيد والاحتفال بيوم العرس . الباحث/ داود مراد ختاري

  1. #1
    أداري
    الحالة: bahzani-3 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 6456
    تاريخ التسجيل: Aug 2016
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 4,458
    التقييم: 10

    ‏‎ زوجة الشهيد والاحتفال بيوم العرس . الباحث/ داود مراد ختاري





    ‏‎ زوجة الشهيد والاحتفال بيوم العرس .

    الباحث/ داود مراد ختاري

    هكذا الاوطان والشعوب عندما تتعرض الى الغزو والاحتلال، تحدث ما ليس في الحسبان من مأساة وحكايات اليمة.
    عاش الايزيدية عبر قرون عديدة مأساة حملات الابادة المتكررة، ولكن يبدو ان حملة غزو تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) لقضاء شنكال يوم 3-8-2014 من أعنف الحملات في تاريخ الايزيدي .
    ملحمة العشق بين الشاب خلات حجي واحلام حسن ، كان لها صدى في المنطقة، لما حملت من الوفاء بالرغم من العراقيل التي واجهتهم .
    مع مرور الأشهر والسنوات زاد الحب والود بين الزوجين وزاد تعلقهما ببعض لدرجة لا توصف، فكان خلات لا يغادر حبيبته إلا الذهاب الى العمل ثم يعود مسرعاً لانه مشتاقاً إلى زوجتة الجميلة، وكان كل الناس حولهما يحسدونهما على أنهم رمز للرومانسية والإخلاص والوفاء والمحبة .
    هجم الدواعش صباح يوم 3-8-2014 على مجمع كرزرك، وتصدى لهم الرجال بكل بسالة وعزم لحين نفاذ العتاد ، وساعدهم أهل قرية رمبوسي بالدفاع وكذلك في نقل عوائلهم بالسيارات الحمل الكبيرة الى الجبل .
    حاول الشاب خلات حجي نمر حيتو وعمه محسن نمر حيتو وابن عمه أحمد مع ابناء كرزرك بمنع تقرب العدو من القرية لكن لتفوق العدد والعدة للعدو وعدم ايصال العتاد للمقاتلين ...تمكن العدو من احتلالها وطوقها من الجهات الأربعة، فلم يكن أمامهم الا القتال حتى الاستشهاد، بعد أن قتلوا مجموعة من الدواعش .
    وقالت شقيقتها الهام حسن : تذكرت شقيقتي مناسبة يوم زفافها، وقامت بإحضار الشموع ووضع صورة زوجها على المنضدة، أوقدت الشموع لوحدها وتنظر الى صورته بتساقط الدموع ، وبجانبيها الملكتان (دلخواز ودلناز) .
    فقلت لها :
    ماذا تفعلين يا شقيقتي احلام ؟
    احلام : هذا اليوم يوم زفافنا، بعد حب دام أربع سنوات بالعذوبة والمرارة، وبعدها منحنا الله هديته باللقاء الابدي والزواج .
    الهام : لكِ الحق يا أختاه .
    أحلام: اختاه ، كتب علي القدر ان احتفل بذكرى زفافي ليس مع زوجي وانما مع روحه الطاهرة التي اني على يقينُ انها في مكان ما تنظر الي وتتمنى ان تشاركني هذا الحفل .
    الهام : فلندعوا لروحه الرحمة ونسأل الله ان يجمعكما في الجنة على الحب والخير كما جمعكما على الارض.
    احلام : ولنسأله ايضاً ان يلهمني الصبر على فراقه وبما انه يسمعني الآن فاني اعاهدك يا حبيبي باني سأبقى على عهد معك واني سأربي ملكتانا (دلخواز ودلناز) على الحب وسأخبرهما بان يفخرا دائماً بأبيهما الذي استشهد وهو يدافع عن الكرامة وذلك حباً وتقديراً وعرفاناً برد جزء من الجميل الذي اهديته لنا ، فلترقد بسلام يا حبيبي وأجدد عهدي معك بأني سأبقى صابرة ومثابرة حتى يشاء الرب أن نلتقي ثانية في عالم آخر(( وهي توقد الشموع)).
    الهام: سأشهد غداً على ذلك يا أختي أمام الله بأن زوجك قد وفى بعهده للوطن وبأنك كنتِ خير زوجة وخير أم لخير رجل .
    احلام: يوم الثالث من آب، يوم حزن وألم وفراق الحبيب، ذلك الحبيب الذي تمنيت ان اكون بجانبه دائماً .
    الهام: عليك تربية الطفلتان .
    احلام : ما يحزنني ان الطفلتان يسألان دائماً متى يعود الوالد (بابا) الى البيت ؟
    نٌم رغيداً أيها الشهيد .
    .................................................. ..............................................







    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani-3 ; 11-27-2017 الساعة 21:04

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك