الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في مناقشة الخطة الوطنية للاقليات


عقدت المنظمة الايزيدية للتوثيق وشبكة تحالف الاقليات العراقية وبدعم من منظمة مساعدات الشعب النرويجي اجتماعا ً موسعا ً في مبنى برلمان إقليم كوردستان حول كيفية تعزيز حقوق الاقليات في العراق .. بمشاركة عدد كبير من البرلمانيين وممثلين عن مختلف الاقليات والمنظمات المدنية والأكاديميين والمختصين.

وتضمن جدول اعمال الجلسة الاولى تقديم اوراق من قبل " الدكتور جعفر إبراهيم امنيكي نائب رئيس برلمان كوردستان ، والسيد ضياء بطرس رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ، ومن رئيس اللجنة العليا للمتابعة والرد على التقارير الدولية في مجلس وزراء حكومة إقليم كوردستان.

وفي الجلسة الثانية تحدث المحامي هوشيار مالو والسيد حسام عبد الله عن الخطة الوطنية والتقارير والتوصيات الخاصة واستعراض التقرير الدوري الشامل ( UPR ) ومتابعة الخطط لدعم حقوق الاقليات الى جانب المحاور التالية:
1- التشريع والقوانين : الاخفاقات التشريعية في التصدي لحقوق الاقليات.
2- بناء قدرات العاملين في قضايا الاقليات من الافراد والمنظمات.
3- رفع مستوى التوعية في المجتمع حول مفهوم التنوع وكيفية حمايته للحفاظ عليهم.
4- رصد الانتهاكات من خلال المتابعة وكتابة التقارير.

ثم جرت حوارات ومناقشات واسعة بين الحضور من مندوبي وممثلي المؤسسات والمنظمات والمهتمين بشؤون الاقليات حول اهمية دفع ملفات حقوق الانسان الى الامام ومعالجتها وتقديمها الى الحكومة العراقية وحكومة إقليم كوردستان لتكون احدى الوثائق الساندة التي تقدم الى مجلس حقوق الانسان في جنيف.

وفي مداخلة للسيد رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية حميد مراد قائل فيها:
ان معالجات ملف حقوق الانسان في العراق ضعيفة .. وهناك تحديات وصعوبات تواجه الاقليات وفي مقدمتها الاستعلاء والتمييز والاستيلاء والتجاوز على الممتلكات الخاصة، وسياسة الاحتواء والهيمنة ، والاهمال .. فلو اراد المشرعون منح الحقوق لإبناء الاقليات عليهم رفع كافة القيود التي تحد من حريتهم ووجودهم من خلال تشريعات وطنية.
الجمعية العراقية لحقوق الانسان
في الولايات المتحدة الامريكية
29/تشرين الثاني/2017