+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: أين الكوتا الايزدية (المكون الاصيل) .. في البرلمان الكوردستاني ..؟

  1. #1
    Senior Member
    الحالة: قاسم مرزا الجندي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 105
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 362
    التقييم: 10

    أين الكوتا الايزدية (المكون الاصيل) .. في البرلمان الكوردستاني ..؟





    أين الكوتا الايزدية (المكون الاصيل) .. في البرلمان الكوردستاني ..؟

    تأسس برلمان كوردستان في يوم 19 أيار/ مايو من سنة 1992 في أول إنتخابات حرة ونزيهة في سابقة تأريخية تعتبر هي الأولى في تأريخ إقليم كوردستان و جميع أنحاء العراق.
    وهي أول إنتخابات برلمانية جرت في إقليم كردستان العراق وذلك بعد خروج الإقليم من سيطرة الحكومة المركزية التابعة لبغداد, وتشكيل منطقة آمنة( كوردستان) لحماية المدنيين من الهجمات التي كانت تشنها القوات العسكرية العراقية للنظام البائد في أعقاب حرب الخليج عام 1991، حيث قامت الولايات المتحدة الامريكية ودول الحلفاء بتحديد منطقة حظر جوي على أرض الواقع فوق خط عرض 36 الذي يمر عبر جنوب كوردستان، وتم إنشاء منطقة امنة من قبل القوات العسكرية لدول التحالف الدولي بقرار اممي.
    وفي شباط عام 2009 تم تعديل قانون الإنتخابات في إقليم كوردستان، لزيادة الشمولية وضم جميع الفئات، وزيادة الحد الأدنى للحصة القانونية للنساء في البرلمان الكوردستاني من (25 ــ 30٪)من المجلس التشريعي، وتم زيادة الحصة المقررة في الانتخابات السابقة للأقليات إلى 5 مقاعد لكل من المسيحيين والتركمان. وأهمل وحرم من ذلك الزيادة المكون الايزدي ولم يعطيه اية كوتة لو اعتبارية , وتم تهميشه وهكذا استمر الحال بالنسبة للكوتة الايزدية وحرمانهم منها خلال 25 سنة من عمر البرلمان والحياة السياسية الديمقراطية في كوردستان, رغم ان الديانة الايزدية تعتبر الجذور العريقة والتاريخية لديانة الكورد قديما , وباعتراف الاكراد انفسهم, واغلب المثفقين فيبها يؤيدون بأن الايزدية هي اصل القومية الكوردية وبأتييد أغلب القيادة السياسية في الاقليم.
    ورغم ان الايزدية تشكل نسبة أكثر من (12%) من شعوب كوردستان. وكذلك دور الايزديين في تاريخ الحركات والثورات الكوردية ومشاركتهم ودعمهم وتضحياتهم فيها, بكل السبل والنواحي ودعمهم لها نحو الحرية والتحرر .
    وعند مراجعتنا لإحصائيات نتائج انتخابات برلمان اقليم كوردستان الذي جرى في يوم (22) من أيلول 2013 ، لكي يأخذ القاريء الكريم فكرة تساعده على فهم الموضوع بشكل جيد ومفهوم من جميع جوانبه. وما تعرض له الايزدية من تهميش وعدم تمثيلهم في مراكز القرار الكوردستاني ... ولماذا حرم الايزديين من حقهم في الكوتة وتمثيلهم المشروع في برلمان كوردستان.
    ان دور الايزدية ومشاركتهم الفعالة ودعمهم في جميع الثورات الكوردية والكوردستانية وبشكل فعال. وخير مثال على ذلك, البطل (محمود ايزدي) ودوره التاريخي في اندلاع وقيادة ثورة كولان التقدمية والمعروفة بأسمه في تاريخ كوردستان.
    وبموجب القانون رقم (1) الصادر عام 1992، يتكون البرلمان في كوردستان من 111 مقعد.
    ان عدد مقاعد كوتة الأقليات في برلمان إقليم كوردستان هي تساوي = 11 مقعداً موزعاً كالاتي:
    ــ خمسة مقاعد للتركمان (كوتا قومية تركمانية),
    ــ خمسة مقاعد اخرى للمسيحيين ( كوتا قومية دينية مسيحية),
    ــ مقعد واحد للأرمن ( كوتا قومية أرمنية)وهم مسيحيين ايضا.

    ان مجموع الأصوات الانتخابية الكليىة التي ذهبت الى جميع مقاعد الكوتا للأقليات هي تساوي = (24,388) صوتا و التي فازت بـ 11 مقعداً. وبعملية حسابية بسيطة يظهر لنا بأن معدل حصة كل مقعد من مقاعد كوتا الأقليات هي = (2,217) صوتا انتخابياً, هذه النتائج كان في انتخابات برلمان كوردستان والتي جرت في عام 2013.
    ان أعلى ما حصل عليه الفائز الاول بمقعد كوتا المسيحيين هو =( 2517) صوتاً و أقل ما حصل عليه الفائز الاخير بمقعد كوتا المسيحيين هو = (409) صوتاَ فقط.
    والفائز بمقعد كوتا الأرمن حصل على =531 صوتاً انتخابياً فقط.
    ومقارنة بهذه النتائج , وفي نفس الانتخابات لعام (2013) كان يوجد مرشحان ايزديان, وهما :
    اولا المرشح (شامو شيخو نعمو ابراهيم) قد حصل على (9056) صوتا, ضمن قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني.
    وثانيا المرشح(علي يزدين خليل فتاح) قد حصل على (2242) صوتا. ضمن قائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني.
    ولو جمعنا اصوات المرشحين الايزديبن تساوي = (11298) صوتا وهي تساوي تقريبا نصف العدد الكلي للأصوات التي حصل عليها جميع مقاعد الـكوتا الـ (11) المخصصة للأقليات والمكونات في البرلمان الكوردستاني لعام (2013), ولنفس الدورة الانتخابية. رغم اشتراك نسبة قليلة من الايزديين في هذه الانتخابات , قد لا تتجاوز ربع نسبتهم الحقيقية في كوردستان, لان الايزديين ضمن حدود الاقيلم فقط هم بمقدورهم المشاركة في انتخابات اقليم كوردستان.
    معنى ذلك ان اصوات هذين المرشحين الايزديين فقط في انتخابات البرلمان الكوردستاني في سنة 2013 تساوي خمسة مقاعد الكوتة في نفس الانتخابات, وبمعيار نظامهم الانتخابي في تلك الدورة الانتخابية للبرلمان الكوردستاني, مع كل احترامي وتقديري لجميع المكونات والأقليات في العراق وكوردستان.
    وبحسب قرار المحكمة الاتحادية ان المكون الازيدي يستحق خمسة مقاعد كوتا على اقل تقدير في البرلمان الاتحادي, والقرار المرقم {11} بتاريخ 14/6/2010 الذي يشير الى عدم تناسب المقاعد المخصصة للمكون الايزيدي التي هي مقعد واحد مع نسبتهم او حجمهم السكاني، اي ان قرار المحكمة الاتحادية يعني ان هناك عدم تناسب في المقاعد المخصصة للمكون الايزيدي التي هي مقعد واحد، مع نسبتهم او حجمهم السكاني، لذلك فان المحكمة قررت او اوصت بزيادة حصة الايزيديين من المقاعد ما يتناسب نسبتهم السكانية.
    وأكد المحمكة الاتحادية يجب ان يزداد عدد المقاعد المخصصة للايزيديين, ويجب ان يتناسب ونفوسهم سواء بالاعتماد على احصائيات وزارة التجارة او وزارة التخطيط او حتى حسب تقدير المحكمة الاتحادية في قرارها. ولكن ان كل ما يحدث هو تجاوز على حقوق الاقليات و الديمقراطية وعلى الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية, وضاع الاستحقاق الايزدي في ذلك الفترة والدورة الانتخابية , نتيجة للمساومات بين الكتل السياسية.
    وبموجب واستنادا على ذلك القرار المذكور والصادر بشأن الايزديين فأنهم يستحقون اكثر من(12) مقعد كوتا في البرلمان الكوردستاني, وكان في الدورة الانتخابية قبل 2013 كان عدد اعضاء الايزيديين(6) مقاعد في البرلمان العراقي الاتحادي مع التحالف الكوردستاني ومقعد واحد للكوتا في الدورة الانتخابية السابقة في(2009) للبرلمان الاتحادي, وجميع الكتل السياسية يعلم ذلك جيدا.
    وحتى ان مركز الثقل السياسي لكتلة التحالف الكوردستاني في محافظة نينوى, هي نتيجة لتأييد الاصوات الايزدية لذلك التحالف, وهذا ما نجده ونكتشفه من خلال مراجعتنا لجميع نتائج الدورات الانتخابية للبرلمان الاتحادي و مجالس المحافظات.
    الى اين تتجه سياسية التحالف الكوردستاني واستراتيجيته تجاه الايزديين..؟
    نتمنى ان تكون عادلة تجاه المكون الايزدي مستقبلا الذي يستحق ان يمثل تمثيله الحقيقي في البرلمان الكوردستاني وبجداره, لكي يمارس حقوقه ضمن فضاء الحرية والديمقراطية في أقلبم كوردستان. وممارسة حقه الانتخابي الشرعي مثل باقي المكونات والأقليات في العراق وفي اقليم كوردستان.
    وندعو الحكومة الاتحادية , والحكومة وجميع مراكز القرار في اقليم كوردستان الى تخصيص كوتا للمكون الايزدي الاصيل, والمقاعد الذي يستحقه... يتناسب مع حجمه السكاني, ومع تاريخه الذي يعود الى آلاف السنين في سومر وبابل وميديا , وترجع اليه جميع الجذور التاريخية للشعب الكوردي وجميع الشعوب الارية بفلكلورهم ولغتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم القديمة, نحو ألاصول والعراقة الايزدية.

    قاسم ميرزا الجندي
    6 / 12 / 2017 الاربعاء
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم مرزا الجندي ; 12-07-2017 الساعة 19:52

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك