عن أي تحرير تتحدثون ؟؟!!

عن أي شرف وفضيلة ومكارم أخلاق تتكلمون؟؟!!
تحرير أرض أنتهكت على ثراها سبايا الوطن الجريح !!
هل الشرف حسب ما تدعون هو بأغتصاب جسد صبية عمرها ثمان سنين تفتلون شواربكم بأخذها سبية بحجة أنها كافرة وأنتم مؤمنين ؟؟!!
أي أيمان هذا الذي لا تقام طقوسه إلا على أجساد قد قطعت منها رؤوسها أو تم حرقها أو رميها بالرصاص، وعلى فتوى جهاد النكاح بموجب شريعة الغاب
من اجل الأيمان بالرب الجليل والخالق العظيم، والقتل من اجل أعلاء كلمة الله بأسم الله وفي سبيل الله وهو منكم براء، أيها القتلة الطغاة الزناة أولاد العاهرات ؟؟!!
أننا جميعا مشتركون في جريمة السبي التي حدثت في سنجار في ذلك اليوم العصيب والأسود المشؤوم 3/8/2014، وكل ما فعلناه هو التعاطف الكاذب معهم وتحميل تنظيم داعش الأرهابي وحده المسؤولية والتمسك بالنصوص والأحكام والتراث الذي يشرع السبي وقطع الرؤوس !!!
أتقدم بالأعتذار والحزن في قلبي يتقطر دما إلى:
- كل طفل خائف مات عطشا في جبل سنجار !!!!
- كل أم مفجوعة بفقد أبنائها !!!!
- كل مختطف وكل مختطفة في قبضة الدواعش !!!!
- كل ناجي وكل ناحية من ظلم الدواعش !!!!
- كل أسرة منكوبة، نازحة في الخيم، أو مهجرة في منافي البلدان وديار الغربة الموحشة !!!!
من الأيزيدية الأصلاء، الأبرياء
ولكوني لم ولن أجد في كل القواميس أي كلام يمكن له أن يضمد جراحكم ويجعلكم تقبلون أعتذاري إلا بالتبريء من تراث يشرع قتلكم ويحلل سبي نسائكم وأستعباد أطفالكم ونهب ممتلكاتكم وسرقةأموالكم، ها أنا أتبرأ من كل فعل مقصود أو غير مقصود قد حدث ضدكم، ومن كل قول أو كلام قد قيل في حقكم.
أخوكم محمود المارديني 11-12-2017