قوات أيزيدخان تتهم 3 نواب بالدفاع عن أقرباء لهم متورطين بقتل أيزيديين



اتهم قائد قوات أيزيدخان حيدر ششو، اليوم الأحد، اقرباء عدد من نواب محافظة نينوى، ومن بينهم علي المتيوتي وزاهد الخاتوني وعبد الرحيم الشمري، بالتورط بارتكاب جرائم ضد المكون الايزيدي عندما سيطر داعش على المحافظة.
وقال ششو في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “القوات الايزيدية حتى اللحظة لم تخرج عن حدود المناطق التي يسكن فيها المكون الايزيدي برغم تورط العشائر العربية المجاورة لقضاء سنجار والتي تسكن القرى القريبة”.
وأضاف، أنه “ليس من شيم الايزيدية قتل الاطفال والنساء وكبار السن وجميع الاتهامات التي يتحدث بعض النواب هي باطلة وكاذبة ونحن ضحية ومسألة الانتقام غير واردة في القاموس الايزيدي”.
وطالب ششو “الجهات القضائية والحكومة العراقية بمحاسبة الجهات المتورطة بارتكاب الجرائم ضد المكون الايزيدي”.
وتابع انه “لدينا عشرات الاسماء من اولاد عمومة النواب علي المتيوتي وزاهد الخاتوني وعبد الرحيم الشمري ممن ارتكبوا الجرائم ويحاول النواب الدفاع عنهم ونحن لا يمكن ان نقتل الاطفال والنساء ولا ندفع عن اي شخص ايزيدي ارتكب جريمة ومستعدون لتسليمه للقضاء”