اكتشاف طبي "كبير" قد يحدث ثورة في عالم التدخين




بغداد/ nrt
توصل علماء أميركيون إلى الخلايا الدماغية المسؤولة عن إدمان النيكوتين، حسب مانشر الموقع الرسمي لـ"وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأميركية".
وتوصلت الدراسة التي تم نشرها على الموقع الرسمي، إلى وجود منطقتين مترابطتين في الدماغ يعرفان بدورهما في إدمان النيكوتين.
وإن إحداث تغيير في مجموعة معينة من الخلايا العصبية يمكن أن يقلل من إدمان المدخن.
وفي دراسة أجراها المعهد الوطني للعلوم البيولوجية الصيني ومختصون من جامعة روكفيلر الأميركية، بأن التعرض لكميات كبيرة من النيكوتين يسبب تغيرات في الخلايا العصبية في دماغ الإنسان، وبالتالي يؤدي إلى مستويات أعلى من الإدمان.
المختصون استندوا في أبحاثهم على مجموعة من الفئران قدمت لها مياه النيكوتين لمدة 6 أسابيع، لتوضع الفئران بعد ذلك أمام خيارين إما مغادرة الغرفة أو البقاء فيها.
الفئران التي تجرعت كمية كبيرة من النيكوتين بقية في الغرفة، أما بالنسبة لتلك التي تم إجراء تعديل في خلاياها العصبية فقد خرجت.
وخلصت الدراسة بأن إزالة خلايا عصبية عبر عمل جراحي يمكن أن يؤدي إلى الإقلاع عن التدخين.