بلجيكا ترفض عودة المنتمين لداعش وتطالب بمحكامتهم مكان ارتكاب جرائمهم




أعلن حزب "N-VA" الحاكم فى بلجيكا، عن معارضته لعودة المسلحين الذين انضموا إلى صفوف تنظيم "داعش" الارهابي فى سوريا والعراق إلى بلجيكا.
وقال النائب كوين ميتسو "نفضل محاكمتهم في البلاد التي ارتكبوا فيها الجرائم".
وأضاف ميتسو الذي ترأس لجنة التحقيق فى مجلس النواب البلجيكي حول هجمات 22 مارس 2016 "نحن نتمسك بفكرة أنه يجب محاكمتهم في البلاد التى ارتكبوا فيها جرائمهم".
وقال في مؤتمر صحفي "يجب على بلجيكا أن تكون حذرة من بالونات الاختبار التى أطلقها المسلحون السابقون فى سوريا الذين يتقدمون كما لو كانوا عمال إنسانيين فقط فى مناطق إرهابية أو حربية".
وأشار إلى الدور الذى لعبه الإرهابي طارق جداون الملقب بـ"أبو حمزة البلجيكي" في العراق وصلته بداعش، وقد عبر الشهر الماضي عن استعداده للتعاون مع أجهزة الأمن البلجيكية، ووفقا لحزب N-VA الحاكم فأن هذه خطوة لتجنب حكم الإعدام.