مدفع "داعش" للغازات السامة في قبضة القوات العراقية



تمكنت القوات العراقية من الاستيلاء على مدفع "داعش" للغازات السامة خلال عمليات الأنبار أثناء تطهير منطقة البوفراج في جزيرة الرمادي.
وبثت قيادة عمليات الأنبار، مقطع فيديو لأكبر مدفع لتنظيم "داعش" في مقر القيادة بالحبانية شرق الرمادي، وهو من عيار 230ملم، ويسمى بمدفع جهنم، حيث كان يستخدم من قبل عصابات "داعش" لاستهداف القطعات العسكرية والمناطق المدنية بالغازات السامة منها غاز الكلور، والذي أدى إلى الحاق أضرار مادية وبشرية بين المدنيين والقوات الأمنية. بحسب "السومرية نيوز".
وهذا المدفع هو شاهد على جرائم "داعش" والأسلحة التي كان يستخدمها في القتال ضد القوات العراقية والمدنيين.