اعتداء على عائلة ايزيدية من قبل داعشي في المانيا






نشر ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك مقاطع صور لعائلة ايزيدية لاجئة في المانيا بعد تعرضهم على اعتداء بالضرب بالسكين من قبل احد الدواعش السوريين وتظهر فيها آثار الجروح على وجههم ..
كما تروي العائلة في تسجيل فيديو انهم قفلوا الباب على انفسهم خوفاً منه لانه اراد قتلهم , وهذه ليست المرة الاولى بل رأوا هذا الدعشي مرات عديدة حاول ضربهم.


كما تشكر العائلة احد الاشخاص الاكراد المسلمين لمساعدتهم وانقاذهم , وفي نفس الوقت تلوم العرب الذين كانوا يتفرجون عليهم ...

أخيراً تطالب العائلة الايزيديين والجهات الحكومية على مساعدتهم وحمايتهم من هؤلاء القتلة الارهابيين الدواعش .