Postnord: قرار الضريبة الإضافية على مواقع الشراء الصينية لن يتأثر برأي الجمهور






أعربت مصلحة الجمارك السويدية عبر بيان صحفي عن عزمهم بفرض رسوم إضافية على الطرود القادمة من الصين عبر مواقع الشراء في الانترنت حيث أنه قد تضاف 125 كرون سويدي كرسوم إضافية على كل طرد قبل حلول صيف عام 2018.

البيان الصحفي لاقى انتقادات كبيرة من رواد الشراء عبر الانترنت، حيث تلقت صفحة Postnord الرسمية في الفيسبوك مئات التعليقات المنتقدة للمقترح.
هبة حاووط وهي مدرسة لغة سويدية في بلدية فينشبوري وإحدى رواد الشراء عبر المواقع الصينية، قالت في لقاء مع الإذاعة السويدية، إن تطبيق مثل هكذا إجراء سيؤثر بدرجة كبيرة على القدرة الشرائية للوافدين الجدد وللأشخاص محدودي الدخل.
الإجراء المقترح غير صائب وخاصة فيما يتعلق بالوافدين الجدد الذين يشترون من الانترنت وينتظرون وصول الطرد لأكثر من شهر لأن سعره مناسب لهم.
هبة حاووط
وأضافت حواط بأنها تأمل بأن يؤثر التفاعل الكبير في وسائل التواصل الاجتماعي على قرار مصلحة الجمارك.
لاحظت تفاعل الكثير من أصدقائي بقوة ضد هذا الإجراء في وسائل التواصل الإجتماعي وخاصة في مجموعة "بنوتات السويد" على الفيسبوك والتي تضم مئات الفتيات من الوافدات حديثاً إلى البلاد
وفي حوار أجراه مع القسم العربي بالإذاعة السويدية قال توماس باكتمان، مدير الاتصالات في مؤسسة البريد بوست نورد إنه حتى الآن لم يتم اتخاذ أي إجراء جديد بهذا الخصوص لكن القرار لن يتأثر برأي الجمهور بهذه الحالة على اعتبار أن القانون واضح بحسب تعبيره.
نص القانون واضح، يتوجب دفع ضريبة عن كل كرونة للبضائع القادمة من خارج دول الاتحاد الأوربي، إذا القرار لن يتأثر بأي شكل من الأشكال برأي الجمهور لكن يمكن للرأي العام مطالبة السياسيين بتغير القانون المتعلق بهذا الموضوع.
توماس باكتمان
125 كرون قد يكون أعلى بكثر من قيمة الضريبة المضافة Moms ما الهدف من ذلك؟
لم نقرر بعد ان تكون القيمة المضافة هي 125، الهدف هنا أن نحصل ضرائب القيمة المضافة على البضائع ولذلك يتوجب وجود نظام خاص لتسجيل جميع البضائع ومعرفة قيمة moms المتوجب دفعها.
هل يوجد بدائل يتم دراستها الآن من قبل متخذي القرار في كل من مصلحة الجمارك و مؤسسة البريد؟
-نناقش الآن السبل بأن لا تكون القيمة المضافة على السلع عالية، واحدة من الحلول أن يتم اقتطاع قيمة moms أثناء الدفع، أي يتم إضافتها على السعر، لكن هذا يشترط أن تقوم مواقع الشراء عبر النت بإرسال كل المعلومات لنا كمضمون الطرد وقيمته.
وأشار توماس باكتمان إلى أن الإجراءات الجديدة سوف يتم اعتمادها وتطبيقها في النصف الأول من العام الجاري.