*عفرين تناديكم فلبّوا النداء*

تتعرض عفريننا منذ العشرين من الشهر الفائت إلى محاولة السيطرة عليها من قبل الفصائل الاسلامية المتطرفة المدعومة من الجيش التركي الغاشم، حيث سقط المئات من الضحايا المدنيين جراء استهداف المنطقة بشكل عشوائي مابين شهيد وجريح.

ونظراً للظروف الأليمة التي يمر بها المدنيون وما يتعرضون له من انتهاكات ووفاءً لدمائهم ودماء المدافعين عن المدينة، فإننا في جمعية التضامن للإيزيديين في ألمانيا ندعوكم لحضور ندوة حوارية طارئة يوم الأحد القادم (04.02.2018) للوقوف أكثر على مآلات الهجمة العسكرية على منطقة عفرين وما يتوجب علينا فعله في سبيل ايقاف هذه الاعتداءات الوحشية.

تتخلل الندوة كلمة للسيد علي عيسو يتطرق من خلالها إلى الأحوال المعيشية للمنطقة. (يُذكر أن الأخ علي عيسو قد رفض الذهاب على رأس وفد من الإيزيديين إلى مؤتمر سوتشي _حيث وجّهت له دعوة رسمية للحضور_ احتجاجا على التواطؤ الدولي على عفرين".

و ستلقى أيضاً كلمات من قبل شخصيات دينية و اجتماعية .
ثم يفتح باب الإقتراحات و المشاورات للوصول إلى خطة عمل نستطيع من موقعنا في المهجر تقديم كل دعم ممكن لأجل عفرين.
لذلك تتمنى جمعية التضامن للإيزيديين في ألمانيا من كل أعضائها و أصدقائها و كل إنسان كوردي غيور على أرضه و عرضه الحضور إلى هذا اللقاء .

اللقاء سيتم في مقر الجمعية:
Garten str. 4
56626 Andernach
Sonntag 04.02.2018
13 Uhr.