العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 80 أيزيدياً في سنجار


وكالات

عثرت القوات العراقية، السبت، على مقبرة جماعية في قضاء سنجار غربي الموصل، مؤكدة أنّ المقبرة تضم رفات عشرات الأيزيديين، وأن عمليات التحرّي عن مقابر أخرى مستمرة.
وقال مصدر أمني مطلع اليوم 3 شباط 2018 إنّ “القوات عثرت وفقاً لمعلومات حصلت عليها من قبل مواطنين، على المقبرة الجماعية، وشكلت لجنة من دائرة صحة سنجار والقوة الأمنية، وفتحت المقبرة”، مبينا أنّ “رفات 80 أيزيديا أخرجت منها، وجرى التعرف على أغلبهم بواسطة الهويات التي وجدت مع الرفات”.
وأشار إلى “وجود معلومات عن مقبرة أخرى في البلدة، يتم حاليا التحري عنها، والتأكد منها”.
وأكد مسؤول في دائرة الصحة، هاشم عبد الله، أنّ “اللجنة التي شكلت، استدلت من خلال الرفات على أنّ المقبرة يصل عمرها إلى ثلاث سنوات، أي منذ بداية دخول تنظيم داعش للموصل”.
وأوضح أنّ “الرفات متفسخة إلى حدّ كبير، وتم نقلها إلى الطب العدلي، لتسليمها إلى ذوي الضحايا الذين حضروا إلى الدائرة مع مستمسكاتهم الأصولية”.
وسبق للقوات الأمنية أن عثرت في بلدة سنجار، منذ انتهاء استعادتها، على نحو 35 مقبرة جماعية، لأيزيديين وكرد، وسلمت الرفات إلى ذويهم.
يشار إلى أنّ تنظيم داعش أقدم على إعدام المئات من أهالي محافظة نينوى، منذ سيطرته عليها في يونيو/حزيران 2014 لمدة ثلاث سنوات، وعثرت القوات العراقية على عشرات المقابر الجماعية، في حين لا يزال مصير مئات المواطنين مجهولا، ولا يعرف ما إذا كان التنظيم قد أقدم على قتلهم، أم لا.