فنانة اجنبية نامت بسرير صدام حسين تكشف عن انطباعها





قالت فنانة أسترالية إنها تمكنت من النوم في سرير صدام حسين، بعد سقوط نظامه في العام 2004، عقب الغزو الأمريكي للعراق.
وقالت المطربة والممثلة صوفي مونك، إنها نامت على سرير صدام حسين، في أحد قصوره الفارهة، وأضافت: "شعرت أن الموت يقترب مني".
وبحسب مونك، فإن زيارتها لأحد قصور صدام حسين، كانت قبل نحو 10 سنوات.
ونقلت "روسيا اليوم" تصريحات أدلت بها مونك لإذاعة "KIIS FM"، الأمريكية، بأنها زارت العراق للترفيه، برفقة القوات الأسترالية التي شاركت قوات التحالف في غزو العراق.
وبحسب الإذاعة، فإن إقامة صوفي مونك في العراق كانت في أحد قصور صدام حسين.
وقالت الفنانة الأسترالية إن "الحمّام الخاص بصدام كان خيالياً، ففي السقف توجد ثريا مضيئة، وزينة رائعة وألماس متواجد في كل مكان".