إسقاط مروحية تركية خلال عملية عفرين وأردوغان يتوعد

أكد كل من الرئيس التركي و"وحدات حماية الشعب" الكردية إسقاط مروحية تركية في ريف عفرين في شمال سوريا. وتوعد أردوغان المسؤولين عن إسقاطها، فيما شددت الوحدات على أن جبهات عفرين تشهد مقاومة عنيفة.
صورة من الأرشيف للرئيس التركي
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت (العاشر من شباط/فبراير 2018) أن مروحية عسكرية تركية أُسقطت خلال العمليات العسكرية للقوات التركية ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.
وقال أردوغان في تصريحات نقلها التلفزيون "قبل وقت قصير، تم إسقاط إحدى مروحياتنا" دون اتهام أي جهة، لكنه توعد المسؤولين عن ذلك بأنهم "سيدفعون الثمن غالياً". وقالت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء أن الحادثة وقعت في محافظة هاتاي الحدودية الجنوبية.
وكانت "وحدات حماية الشعب" الكردية قد سبق وأعلنت إسقاط طائرة مروحية تركية في ريف عفرين الغربي بشمال سوريا اليوم السبت. وقال المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردي في عفرين روجهات روج لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): "أسقطت قواتنا طائرة مروحية تركية بعد ظهر اليوم في قرية قدة قرب ناحية راجو التي تشهد مواجهات بين قواتنا والجيش التركي ومسلحي المعارضة".
وأكد روجهات أن "جبهات عفرين تشهد مواجهات عنيفة اليوم وتمكنت قواتنا من تدمير سيارة عسكرية في ناحية شيخ حديد جنوب غرب عفرين".
يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تعلن الوحدات الكردية عن إسقاط طائرة تركية في شمال سوريا.
خ.س/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)