تحطم طائرة روسية بموسكو ومقتل جميع ركابها (صور + فيديو)




سقطت طائرة ركاب روسية تابعة لشركة طيران "ساراتوف" الروسية تحمل على متنها 71 شخصا فوق ضواحي موسكو.

فتحت الفيدرالية الروسية تحقيقا جنائيا في ملابسات سقوط الطائرة الروسية "أن-148" بالقرب من مدينة رامينسكويي بمقاطعة موسكو، بعد دقائق من إقلاعها من من مطار دوموديدوفو في موسكو، وسقطت قبل أن تصل إلى وجهتها في مدينة أورسك الروسية، وكان على متنها 65 راكب و6 من أعضاء الطاقم.
وكان المكتب الصحفي لهيئة الطوارئ الروسية، قد أعلن عن العثور على أجزاء من حطام الطائرة التابعة للخطوط الجوية "ساراتوف" قرب قرية سيبانوفسكوي، وكذلك عدد من جثث الضحايا، ولم تتحدث الهيئة عن ناجين من الحادث، و قال مصدر في هيئة الطوارئ الروسية لـ"سبوتنيك" إن من بين ضحايا الطائرة طفل كان على متن الطائرة.


وعبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وعمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، عن تعازيهما الحارة لأقارب وأصدقاء ضحايا تحطم طائرة "إن-148" في منطقة موسكو.
كما عبر الأمين العام لمجلس أوروبا عن تعازيه لأقارب وأصدقاء ضحايا تحطم الطائرة.
وأرسل ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، برقية تعزية إلى الرئيس الروسي بضحايا تحط الطائرة، كما أعرب عن خالص تعازيه للشعب الروسي وأقرباء وأصدقاء الضحايا، متمنيا لهم الرحمة.
ومن جانبها أعلنت، ناتاليا لوكاش، الممثل الرسمي لمركز المساعدات النفسية في حالات الطوارئ أنه تم افتتاح "خط ساخن" بعد تحطم الطائرة.
وأضافت أن الأطباء النفسيين سيوفرون الدعم النفسي لأقارب الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة المنكوبة.
ويعمل الآن في مطار "أورسك" في مدينة أوينبورغ، مجموعة من الأطباء النفسيين لتأمين الدعم النفسي لأقارب وأصدقاء الضحايا.
وكانت فرق الإنقاذ قد توجهت إلى موقع الحادث، بمشاركة مروحيتين من طراز "مي-8"، وقال المتحدث باسم وزارة النقل الروسية إن وزير النقل اتجه إلى موقع سقوط الطائرة لمتابعة الحادث على أرض الواقع.
ووفقا لبوابة "Flightradar24" التي تتبع حركة الطائرات، فإن سرعة الطائرة بدأت بالانخفاض بشكل كبير بعد الساعة 14:26 بتوقيت موسكو.
وأكدت وكالة الطيران الروسية أن الاتصال مع طاقم الطائرة انقطع بعد دقائق من إقلاعها من المطار، قبل أن تختفي من شاشات الرادار.
كما وقع رئيس الوزراء الروسي، ديمتري مدفيدف، قرارا يقضي بتشكيل لجنة لتتبع حادث تحطم الطائرة "إن-148". وسيترأس اللجنة وزير النقل، مكسيم سوكولوف. كما أعرب مدفيدف عن تعازيه لأسر الضحايا.
وأصد رئيس هيئة الطوارئ الروسية أمرا بالبحث عن الصندوق "الأسود" بمساعدة طائرات دون طيار.
وذكرت، ايلينا فورونوفا، رئيسة الدائرة الصحفية لخطوط "ساراتوف" الجوية أن الطائرة تحطمت وهي في حالة فنية جيدة. ووفقا لها، فقد تم تصنيع الطائرة في عام 2010.


فرق الانقاذ في مكان سقوط الطائرة الروسية

وقامت وسائل الإعلام الروسية بنشر قائمة بأسماء ركاب الطائرة الروسية المنكوبة "إن-148".
وأعلن رئيس وزارة الطوارئ الروسية، فلاديمير بوتشكوف، حالة الطوارئ في جميع الخدمات المعنية بتتبع حادث تحطم الطائرة "إن-148" الروسية.
العثور على جثتة شخصين من ضحايا تحطم الطائرة، كما تم العثور على بعض حطامها.
وقال وزير النقل، ماكسيم سوكولوف "لم يتم العثور إلى الآن على أي ناجيين من تحطم الطائرة".
وأعلن مكتب المدعي العام للنقل أن جميع الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة "إن —148" قد لقوا مصرعهم.
​وأعلنت سلطات منطقة أورينبورغ عن وجود 3 أطفال بين ركاب الطائرة المنكوبة، ووفقا للبيانات الأولية تراوحت أعمارهم بين 17 و 5 سنوات.
وصرح ممثل العمليات في مكان الحادثة لوكالة "سبوتنيك" أن مواطنا أذربيجانيا كان على متن الطائرة، بينما لا توجد أي معلومات أخرى عن الأجانب الآخرين حتى الآن".
وأعلنت السلطات المحلية لمنطقة أورينبورغ الحداد على ضحايا الطائرة المنكوبة "إن-148" الروسية.


رجال الشرطة في مكان تحطة الطائرة "إن-148" الروسية


وفقا لوزارة الطوارئ، فإنه لم يتم الوصول إلى جميع حطام الطائرة، بسبب الثلوج الكثيفة وتناثر الحطام على بقعة كبيرة، كما أنه يعمل في مكان الحادثة حوالي 300 شخص، كما ستجري عمليات الانقاذ على مدار الساعة.
وقال شهود عيان أن الطائرة قد انفجرت بعد اصطدامها بالأرض. وأفاد العاملين في موقع الحادثة أنه تشكلت حفرة يبلغ قطرها حوالي 12 مترا بعد الانفجار.
وأفاد المتحدث باسم غرفة عمليات تحطم الطائرة إن حالة الصندوق الأسود الذي تم العثور عليه جيدة نوعا ما.
وأفاد موظوفوا خدمات الطوارئ، أنه قد يلزم اختبار الحمض النووي لتحديد هويات بعض الضحايا.